أرباح غير متوقعة لتجار القهوة في سوريا.. والذهب أكبر الخاسرين

أرباح غير متوقعة لتجار القهوة في سوريا.. والذهب أكبر الخاسرين
أستمع للمادة

في ملخص اقتصادي عن المواد التي حققت أرباحا خلال العام الفائت، برزت القهوة كمنتج عالمي حقق أرباحا خيالية على غير المتوقع، في حين أن الذهب كان الخاسر الأكبر.

الأعلى حصيلة منذ 10 سنوات

وفي سنة وصفت بالنموذجية، حققت أسهم القهوة أرباحا كبيرة قاربت 80 بالمئة وهي الأعلى منذ عشر سنوات. حيث كانت مبيعات الربع الأول عالية، وأظهرت مبيعات الربع الثاني والثالث بعض المكاسب. في حين ارتفعت المبيعات في الربع الأخير من عام 2021 حيث عزز الطقس البارد استهلاك المشروبات الساخنة.

ونتيجة لذلك، ارتفعت أسعار القهوة بجميع أنواعها بمعدل غير مسبوق في السوق السورية، حيث سجلت بعض “الماركات الشهيرة” معدلات باهظة. حيث وصل سعر البن الإكسترا إلى حوالي 38 ألف ليرة سورية، فيما تراوحت أسعار البن هال وسط بين 25 ألف و 30 ألف ليرة، والقهوة بدون الهيل 20 ألف ليرة.

وعزا عضو غرفة صناعة دمشق، طلال قلعجي، في تشرين الأول/أكتوبر الفائت، القفزة في تكاليف القهوة إلى “زيادات الأسعار العالمية التي انعكست في الأسعار المحلية”، قائلا إن “سعر الطن اليوم 4500 دولار، بزيادة 150 بالمئة”.

وجاء ارتفاع القهوة على حساب الذهب الذي صنف أنه الخاسر الأكبر بين الكبار كالنفط والغاز والأسهم والدولار. حيث حقق خلال العام الفائت نسبة أرباح لم تتجاوز 5 بالمئة، وتلاه اليورو بنسبة أرباح 8 في المئة، ثم الفضة بنسبة 13 بالمئة.

وعالميا حظيت العملات الرقمية بنتائج أرباح عالية، حيث سجلت “البتكوين” نسبة 64 بالمئة، وأسهم “تسلا” المملوكة لرجل الأعمال إيلون ماسك، بنسبة 54 بالمئة. في حين حقق القطاع النفطي أرباحا وصلت نسبتها إلى 53 بالمئة.

للقراءن أو الاستماع: زيادة جديدة مرتقبة لأسعار الأدوية في سوريا

أسعار الغذاء العالمية تنخفض

وفقا لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، فإن أسعار المواد الغذائية في جميع أنحاء العالم سجلت انخفاضا بشكل طفيف في كانون الأول/ديسمبر 2021 بنسبة 1 بالمئة، مع انخفاض الأسعار العالمية للزيوت النباتية والسكر بشكل كبير من مستويات عالية.

وبلغ متوسط مؤشر “الفاو” لأسعار الغذاء 133.7 نقطة في ذات الشهر، بانخفاض 0.9 في المئة عن تشرين الثاني/نوفمبر. ولكن زيادة بنسبة 23.1 في المئة عن كانون الأول/ديسمبر 2020. ويحلل المؤشر التغيرات الشهرية في أسعار السلع الغذائية العالمية التي يتم تداولها بانتظام.

للقراءة أو الاستماع: الحوالات المالية الدولية ممنوعة عن سوريا.. ما مصلحة إيران؟

توقعات 2022 حول العملات الرقمية 

في الوقت الذي حذرت بنوك عالمية من انخفاض قيمة العملات الرقمية، لا سيما بعد رصد إرسال حوالي 14 مليار دولار كعملات مشفرة إلى مجرمي برامج الاحتيال والفدية بارتفاع نسبته 79 بالمئة عن العام السابق، توقع بنك الاستثمار “غولدمان ساكس” أن تأخذ “بتكوين” حصصا أكبر من سوق الذهب خلال عام 2022.

ومع تزايد استخدام العملات المشفرة، وضع البنك سيناريو افتراضي يشير إلى أن البتكوين ستستحوذ على 50 بالمئة من “سوق متجر القيمة”، بافتراض أن سعرها سيتجاوز 100 ألف دولار في هذا الحدث.

ويشير مصطلح “متجر القيمة” إلى الأشياء التي قد تحتفظ بقيمتها بمرور الوقت دون انخفاض قيمتها، مثل المعادن الثمينة أو بعض العملات. وأي أصل يحافظ على قيمته دون الاستهلاك. حيث تكون مدة صلاحيتها دائمة بشكل أساسي.

وتم الكشف عن توقعات البنك في تقرير بحثي للعملاء ناقش استخدام الأصول الرقمية، والتي ستزداد شعبية هذا العام. وقدرت ورقة البنك قيمة سوق بتكوين بـ 700 مليار دولار، مقارنة بحوالي 2.6 تريليون دولار من الذهب المملوك من قبل المستثمرين، وذكرت أن أكبر عملة مشفرة في العالم تسيطر حاليا على 20 بالمئة من سوق “متجر القيمة”.

للقراءة أو الاستماع: البيئة الاستثمارية في سوريا.. الغائب الدائم في الاقتصاد المتدهور

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية