بعد التدخل العسكري الروسي.. هذا تصنيف الجيش السوري عالميا

بعد التدخل العسكري الروسي.. هذا تصنيف الجيش السوري عالميا
أستمع للمادة

بعد عقد من الحرب في سوريا والدعم العسكري من روسيا وإيران والصين، وضع تصنيف “جلوبال فاير باور” لعام 2022، الجيش السوري في المركز الـ47 على مستوى العالم في قائمة الدول ذات الجيوش الأقوى، فيما حلت مصر كأول دول عربية وإفريقية حسب التصنيف.

كيف بات الجيش السوري؟

واعتمد الموقع في تصنيفه على 50 عاملا ساهمت في تقدم أو تأخير الجيوش، منها القدرات العسكرية والمادية، إضافة إلى عوامل لوجستية وجغرافية.

وبحسب تصنيف هذا العام، فإن سوريا حصلت على ـ0.6953 درجة من بين 140 دولة، حيث إن الدرجة المثالية هي 0.000 وكلما كان الدرجة التي تمنح للدولة أصغر كلما كان دليلا على قوة هذه الدولة. في حين أن القدرات النووية غير مشمولة في التقييم.

وصنفت “جلوبال”، سوريا كدولة فقيرة في طائرات المهام الخاصة، وقوة الأسطول البحري، وطائرات الوقود الجوية، والغواصات وناقلات الطائرات البحرية، واحتياطي الجيش، واحتياطي النقد الأجنبي والذهب. في حين ارتفع مؤشر الديون الخارجية للدولة.

فيما حصلت على درجة ضعيف في القوة الشرائية والعمالية وفي الأسطول التجاري البحري. أما ما تميز به الجيش السوري، هو عدد مركبات الجيش وسلاح المدفعية والدبابات والطائرات الهجومية وزراعة الألغام.

وحدد المؤشر عدد عناصر الجيش السوري، بـ150.000 ألف مقاتل، في حين صنف المؤشر أن الجيش يستقطب سنويا 57 ألف شاب سنويا للخدمة الإلزامية.

للقراءة أو الاستماع: سباق إيراني روسي على كسب ولاء الجيش السوري

ارتفاع التصنيف بسبب التدخل الروسي

الرائد في “الشرطة الحرة”، أنس الشريف، قال لـ”الحل نت”، إنه رغم  الحرب السورية لم تنته بعد، إلا أن المستشارين الروس استخدموا خبرتهم في تحديث القوات السورية منذ عام 2015 للتحضير لهيكل قوة فعال بعد الحرب.

وأضاف الشريف، أن القيادة الروسية عملت بالفعل على إصلاح الجيش السوري، وتشكيل وحدات جديدة واسعة النطاق وشبه نظامية ودمج مجموعات غير نظامية وجماعات قتالية، كانت مع قوات المعارضة السورية ضمن هذه الوحدات.

ووفقا للقائد الأول للقوات العسكرية الروسية في سوريا، العقيد ألكسندر دفورنيكوف، فإنه “بحلول صيف عام 2015، كانت القوات المسلحة السورية قد استنفدت نفسها تماما. وتحطمت معنويات الأفراد، وانحطت معنويات الضباط، وأظهرت القوات المسلحة انخفاضا شديدا للغاية في الكفاءة والقيادة والسيطرة”.

ولم تعلن القيادة العسكرية والسياسية الروسية رسميا عن خطط للتطوير المستقبلي للجيش السوري. لكن روسيا بدأت بالمشاركة في تحسينه حتى قبل دخولها الحرب في أيلول/سبتمبر 2015. وبعد البدء الرسمي للتدخل، نمت هذه الجهود بشكل ملحوظ. 

للقراءة أو الاستماع: مشاعر استياء متزايدة داخل الجيش السوري بسبب إيران وروسيا

مصر الأولى عربيا

وتقدمت مصر مرتبة واحدة بعد أن احتلت المركز الثالث عشر على مستوى العالم العام الماضي وفق نفس المؤشر. وجاءت الولايات المتحدة الأمريكية في المرتبة الأولى، تليها روسيا في المرتبة الثانية، والصين في المركز الثالث. والهند في المركز الرابع، واليابان في المركز الخامس.

وجاءت تركيا في المركز الثالث عشر، بعد مصر وإيران في المركز الرابع عشر. وإسرائيل في المركز الثامن عشر، والسعودية في المركز العشرين.

للقراءة أو الاستماع: بشار الأسد ينهي الاحتفاظ بفئات الخدمة الاحتياطية في الجيش السوري

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية