نظام ضريبي جديد في سوريا.. هل يتحمل جيب المواطن؟

نظام ضريبي جديد في سوريا.. هل يتحمل جيب المواطن؟
أستمع للمادة

قال وزير المالية السوري كنان ياغي، إن حصيلة الجمارك السورية بلغت نحو 100 مليار ليرة سورية في شهر واحد. هذا دون ذكر الشهر أو السنة، ولكنه أكد على أن إيرادات الجمارك بشكل عام نمت بنحو أربعة أضعاف في السنوات الأخيرة.

الفساد ينخر الجمارك

وصرح وزير المالية، خلال لقاء صحفي، أن “التراخي والفساد ضخمان للغاية في مديرية الجمارك، ونعمل جاهدين على إزالتهما، وقد بدأنا، و كل يوم هناك كف يد”.

وذكر ياغي أن مبلغ التهرب الضريبي في سوريا تجاوز 200 مليون دولار، وأن الوزارة استردت 100 مليون دولار بعد التحقيق في الموضوع قرابة عام ونصف. وأوضح أن الوزارة ركزت في البداية على موضوع التهرب الضريبي للشريحة الأساسية والأولى من رجال الأعمال.

مضيفا، أن الأموال التي تم توفيرها يتم توجيهها إلى مناطق أخرى يمكن فيها إعفاء وتخفيض الضرائب على الأجور والرواتب، وكذلك مسألة تبسيط الإجراءات مثل كبراءة الذمة والتي تنتهي الآن في 30 ثانية، بحسب الوزير.

للقراءة أو الاستماع: مع ارتفاع الأسعار.. الجمارك تمنع السوريين من شراء البالة

هل تنجح محاربة الفساد في إدارة الجمارك السورية؟

ويرى الاقتصادي والمحاسب في إحدى شركات النقل السورية، ماجد الحمصي، أنه في العديد من البلدان النامية، يعيق الفساد المستشري كفاءة الجمارك، ما يخلق عقبة كبيرة ومثبطة أمام التوسع التجاري. كما أنه يؤدي إلى عواقب وخيمة على الأمن القومي والمالية العامة.

وبلغ متوسط ​​ترتيب الفساد في سوريا 137.67 من عام 2003 حتى عام 2020، ووصل إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 179 في عام 2020 وأدنى مستوى قياسي بلغ 66 في عام 2003. 

ويرى الحمصي خلال حديث لـ”الحل نت”، أن الفساد في القطاع العام يعيق كفاءة الخدمات العامة ويقوض الثقة في المؤسسات العامة ويزيد من تكلفة المعاملات العامة. فالنزاهة ضرورية لبناء مؤسسات قوية مقاومة للفساد. وهذا ما تفتقده المؤسسات السورية.

وأشار الخبير الاقتصادي إلى أن الفساد ظاهرة عالمية، لكنها تصيب بشكل خاص البلدان النامية وتلك التي تمر بمرحلة انتقالية وحروب. وما على الحكومة الحالية سوى تقديم مجموعة من التحليلات للمشكلات التي تعوق النمو الاقتصادي وتشوه الحوكمة، وتحد من المشاركة المدنية والديمقراطية وتثير حنق الجمهور.

للقراءة أو الاستماع: لماذا أعفى بشار الأسد المواد المستوردة من رسوم الجمارك؟

نظام ضرائب جديد

وبحسب الوزير، بحلول نهاية عام 2022، سيكون هناك نظام ضريبي واضح وشفاف يربط الفاعلين الاقتصاديين بوزارة المالية عبر نظام عمل إلكتروني.

وتابع أن هناك اتفاق بين المالية والبنك المركزي على رفع الحدود سقف القروض. وبالتالي تم رفع سقف الإقراض للمشاريع الصناعية، لأن تقييد الإقراض يساعد في الحفاظ على استقرار سعر الصرف.

ومن بين المشاريع التي يعمل عليها الوزارة، أشار ياغي إلى قرب إصدار بوليصة التأمين الأولى للزراعة. ولا سيما البيوت البلاستيكية، وكذلك لتأمين الأخطاء الطبية من خلال التعاون مع وزارة الصحة.

وأشار إلى زيادة وثيقة التأمين على العمليات من 650 ألف ليرة سورية إلى مليوني لير. كما تم تحسين الاتصال بمقدمي الخدمة، وسيلاحظ حاملو البطاقات التغيير مطلع الشهر المقبل. طبقا لحديث ياغي.

للقراءة أو الاستماع: حاميها حراميها.. الجمارك تضبط مستودع مهربات صاحبه عنصر جمركي!

الجمارك السورية تحقق 40 مليار من جيب المواطن

وفي مطلع شهر كانون الثاني/يناير الجاري، صرح مصدر خاص في مديرية العامة للجمارك، لـ”الحل نت”، أن المديرية عملت بجد بشكل خاص خلال السنة المالية 2021 الأخيرة، كما كشف عن جباية قرابة 40 مليار ليرة سورية خلال هذه الفترة منها 3 محافظات فقط.

وارتفعت قيمة الغرامات التي جمعتها مديرية جمارك دمشق عن قضايا التهريب الجمركي التي تم التحقيق فيها في أمانتها وشرطة الجمارك بدمشق إلى نحو 20 مليار ليرة سورية منذ كانون الثاني/يناير 2021. إذ كان هناك حوالي 1600 حالة تهريب داخل المحافظة.

فيما سجلت 890 قضية جمركية في مديرية جمارك اللاذقية منذ مطلع العام الماضي، مع تحصيل غرامات بقيمة 4 مليارات ليرة سورية. أما بالنسبة لمديرية جمارك حلب. فقد باشروا منذ مطلع العام الجاري بأكثر من 1700 تحقيق، وجمعوا ما يقرب من 17 مليار ليرة كغرامات.

وأشار المحامي، وليد الزعبي، خلال حديثه لـ”الحل نت” حينها، إلى أن الحكومة السورية بهذه الأرقام. اعترفت للتو بظاهرة التهريب للعديد من المواد – سواء كانت محظورة أم لا. وكانت خلال العام الفائت تحاول التستر عليها لفترة طويلة جدا.

للقراءة أو الاستماع: بذريعة ملاحقة التهريب.. الجمارك السورية تجني 80 مليار دولار في 6 أشهر

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية