وفيات وأضرار مخيفة سببتها عاصفة ثلجية ضربت شمال إدلب

وفيات وأضرار مخيفة سببتها عاصفة ثلجية ضربت شمال إدلب
أستمع للمادة

شهدت مناطق شمال غرب سوريا خلال الثلاثة أيام الماضية، عاصفة ثلجية ومطرية، تسببت بتضرر العشرات من المخيمات الواقعة قرب الحدود السورية التركية.

كما تسببت العواصف تلك بمقتل وجرح عدد من المدنيين، القابعين في مخيمات شمال محافظة إدلب.

وفاة  طفل وإصابة أربعة أشخاص اثر اندلاع حرائق في مخيمات إدلب

ناشطون محليون قالو لموقع “الحل نت”، إن طفل توفي ، وأُصيب أخرون بحروق ، يوم أمس  الخميس، باندلاع حريقين مختلفين أحدهما ضمن مخيم للنازحين بالقرب من الحدود السورية – التركية، والآخر في “إسقاط” غرب محافظة إدلب.

وأضاف الناشطون، أن  حسن أحمد العليوي المنحدر من قرية جدرايا، ونازح إلى قرية اسقاط، توفي وأصيب والده نتيجة اندلاع حريق مكان إقامتهم، نتيجة انقلاب المدفئة عليهم، بسبب التيارات الهوائية المرتفعة التي حصلت صباح الخميس الماضي.

كما أصيب ثلاثة أطفال بحروق متفاوتة، في اليوم نفسه ، إثر نشوب حريق في خيمتهم بسبب المدفأة، ضمن مخيم أهالي “كنصفرة” في منطقة كلي شمال محافظة إدلب.

الدفاع المدني السوري:   2500 عائلة تضررت نتيجة العاصفة 

قالت منظمة “الدفاع المدني السوري”، إن فرقها المخصصة للاستجابة في الحالات الطارئة والكوارث الجوية، وثقت تضرر 2250 عائلة، في مخيمات الشمال السوري نتيجة العاصفة الجوية التي بدأت في الـ 18  كانون الثاني/ نوفمبر الحالي.

وأضاف فراس خليفة الناطق باسم المكتب الإعلامي الخاص بـ “الدفاع المدني” خلال حديث مع موقع “الحل نت”، أن فرقهم استجابة للأضرار التي سببها تساقط الثلوج والأمطار الغزيرة حيث بلغ عدد المخيمات 72 مخيم، فيما هدمت 920  خيمة بشكل كلي، و 1900 خيمة تضررت بشكل جزئي.

10 بالمئة نسبة الاستجابة من المنظمات الإنسانية للكوارث التي ضربت المخيمات 

ناشد فريق “منسقو استجابة سوريا”، المنظمات والهيئات الانسانية العاملة في المنطقة للعمل تقديم المساعدة العاجلة والفورية للنازحين القاطنين في المخيمات والتجمعات العشوائية الواقعة في شمال غربي سوريا

وأضاف الفريق في بياناً له نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، أن أغلب المنظمات الإنسانية لم تبدأ بتعويض الأضرار السابقة مع انخفاض شديد في عمليات الاستجابة الإنسانية لتعويض الأضرار والتي لم تتجاوز بالمطلق 10 بالمئة للأضرار السابقة.

في حين أكد الفريق أن خلال الأيام المقبلة، ستشهد المنطقة عواصف ثلجية جديدة، قد تحدث كارثة إنسانية في مخيمات الشمال السوري.

ويبلغ عدد المخيمات في مناطق شمال غرب سورية نحو 1489 مخيما، ويقطنها نحو مليون ونصف نسمة ، ومنها 452 مخيما عشوائيا.

وتتفاقم معاناة سكان المخيمات في الفصل البارد مع هبوط درجات الحراة و وهطول الأمطار التي تشكل الطين والأوحال وقد تسبب في أغلب الأحيان انقطاع الطرق المؤدية لها،  وانعدام وسائل التدفئة الغير صحية.

اقرأ أيضا: أحرقوا منزله بعد قتله بدافع السرقة.. جريمة جديدة تهز دمشق

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية