“لفلفة” فضائح كرة القدم السورية بعد الاعتراف بـ”خلل إداري” فقط

“لفلفة” فضائح كرة القدم السورية بعد الاعتراف بـ”خلل إداري” فقط
أستمع للمادة

يبدو أن الاتحاد السوري لكرة القدم كان مجبورا على تقديم حلول ترقيعية، والتضحية بمجموعة من كادره، بعد الفضائح الكبيرة التي ظهرت للعلن مؤخرا، وذلك على غرار ما فعله بعد الخسائر المتتالية عندما أقال المدرب السابق للمنتخب تيتا فاليريو.

“خلل إداري“!

وبعد فضحه لقضايا فساد عديدة في الاتحاد الرياضي، أعلن الأخير عن اجتماع عقدته اللجنة المؤقتة في الاتحاد السوري مع الحارس الأساسي للمنتخب إبراهيم عالمة، وذلك بحضور رئيس اللجنة نبيل السباعي والسيد أحمد قوطرش عضو اللجنة.

واعترفت اللجنة بوجود ما سمته بـ“خلل إداري” في المنتخب ويتوجب الوقوف عنده، وذلك في محاولتها للتهرب من مسؤوليتها المباشرة عن الفساد المنتشر في المنتخب السوري وسائر أروقة الاتحاد.

قد يهمك: إبراهيم عالمة: الاتحاد السوري يسرق أموالنا وهذه حكاية مباراة الإمارات

وقالت اللجنة في بيان: “وبعد الاستفسار من حارس مرمى منتخبنا إبراهيم عالمة عن التصريحات التي أدلى بها لأحد البرامج الإذاعية تبين أن هناك خللا إداريا في المنتخب يتوجب الوقوف عنده والتركيز على تلافي الثغرات التي يجب أن يتم تداركها علما أن اللجنة قامت بحل الجهاز الإداري والفني فور العودة من الإمارات بعد المباراتين أمام الإمارات وكوريا الجنوبية في تصفيات الدور الحاسم لنهائيات كأس العالم 2022″. 

وبحسب البيان الذي نشره الاتحاد عبر صفحته الرسمية بموقع فيسبوك الإثنين فإن: “اللجنة ستقوم بدراسة كل ما تم تداوله وستتخذ الإجراءات والضوابط المناسبة بما فيه مصلحة كرة القدم السورية“.

وتوالت الهزات الإدارية للاتحاد السوري لكرة القدم والمنتخب السوري خلال الأشهر القليلة الماضية، آخرها قبل أيام بعد فضيحة “الكراتين“، التي تم تداولها بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن تحدث عنها الحارس إبراهيم عالمة.

فساد وسوء استخدام للمناصب

المسؤول السابق في الاتحاد السوري لكرة القدم ورئيس لجنة اللاعبين المحترفين وائل عقيل اعتبر أن نقل هذه الصناديق الكرتونية باستخدام بعثة المنتخب يعد “مخالفة“، وحول ذلك قال: “الكراتين الّتي ذكرها الحارس إبراهيم عالمة هي عائدة للسيد أحمد قوطرش عضو اللجنة المؤقتة، وتحمل موادا غذائية وأوراقا خاصة بعمله في الإمارات“.

وأضاف خلال بث مباشر عبر صفحته بفيسبوك قبل أيام: “لا يحق لعضو اللجنة المؤقتة نقل مواد خاصة خلال سفر المنتخب السوري أو اتحاد كرة القدم، هذا سوء استخدام للمنصب، بغض النظر عما تحتويه الصناديق“.

واتهم عقيل اللجنة المؤقتة بالفساد المالي وعدم الشفافية، وعن ذلك أردف قائلا: “أموال اتحاد كرة القدم في سوريا مستباحة في سويسرا، ويتم نهبها، لا يوجد شفافية من قبل اللجنة المؤقتة“، مشيرا إلى أن ” الدعم الذي قُدّم للمنتخب السوري لم يقدم في تاريخ الكرة السورية“.

وتدور الاتهامات بقضايا فساد عديدة حول “اللجنة المؤقتة” للاتحاد السوري، وهي لجنة مؤقتة تنتهي مهمتها في شهر آذار/مارس المقبل.

كذلك يتهم ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، عناصر من إدارة اتحاد كرة القدم السوري بالسعي إلى استبعاد عدد من اللاعبين المغتربين الذين ينشطون في الدوريات الأوروبية، وإعاقة وصولهم ومشاركتهم مع المنتخب من أجل استبعادهم، وتسويق لاعبين محليين ينشطون في الدوري السوري من أجل بيعهم في الدوريات الخليجية.

اقرأ أيضا: تيم حسن: المتة روح سوريا وحلمت بالهجرة إلى أوروبا

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول منوعات