بسبب ملفات فساد.. تحذير من انشقافات كبيرة داخل تحالف الصدر

بسبب ملفات فساد.. تحذير من انشقافات كبيرة داخل تحالف الصدر
أستمع للمادة

حذر عضو مجلس النواب العراقي، والقيادي في تحالف “السيادة” مشعان الجبوري، مساء أمس الاثنين، من حدوث انشقاقات كبيرة داخل تحالف “إنقاذ وطن” بقيادة مقتدى الصدر.

وقال الجبوري في تغريدة على موقع “تويتر” وتابعها موقع “الحل نت”، إن “الملفات التي كشفها محافظ صلاح الدين عمار الجبر، أظهرت استيلاء أحمد الجبوري (أبو مازن) على ترليون و60 مليار دينار من أموال الناس”.

اقرأ/ي أيضا: التحالف الثلاثي بالعراق: رؤية إصلاحية أم تقاسم مغانم؟

انشقاقات كبيرة

وأشار إلى أنه، في حال تورط تحالف “إنقاذ الوطن” في استهدافه أو إقالته أو الإساءة له”، بإشارة إلى محافظ صلاح الدين، “فسيؤدي ذلك حتما لخروجه وقامات أخرى من التحالف، وستكون بداية لانشقاقات كبيرة في تحالف السيادة”.

وتحالف “إنقاذ وطن”، يضم “الكتلة الصدرية”، بزعامة مقتدى الصدر، والحزب “الدمقراطي الكردستاني”، وتحالف “السيادة” الذي يضم معظم القوى السنية.

يشار إلى أن، مشعان الجبوري أحد أعضاء تحالف “السيادة”، إلى جانب 65 نائبا سنيا ينخرطون ضمن التحالف، ضمنهم النائب أحمد الجبوري-أبو مازن.

كما أن النائبان يمثلان محافظة صلاح الدين في مجلس النواب، وعلى الرغم من ذلك، فأن خلافات كبيرة وقديمة، بينهما حيث يتهم مشعان غريمه الجبوري بقضايا فساد واستيلائه على مقدار المحافظة.

اقرأ/ي أيضا: بعد تقارب الصدر والمالكي.. هل يفقد “التحالف الثلاثي” قيمته؟

تحذير في الوقت الحرج

يأتي ذلك، في الوقت الذي يخوض فيه تحالف “إنقاذ وطن”، جولة جديدة من الحوارات السياسية التي يحاول من خلالها إيجاد مخرج للأزمة السياسية الراهنة في البلاد.

ويستمر الخلاف السياسي في العراق، حول تمسك التحالف الثلاثي، يضم “الكتلة الصدرية” الأكثر عددا نيابيا بـ 73 مقعدا، وتحالف “السيادة” الذي يضم معظم القوى السنية بـ65 مقعدا، والحزب “الديمقراطي الكردستاني” 31 مقعدا، بمشروع تشكيل حكومة “أغلبية”.

فيما يصر “الإطار التنسيقي”، يضم أبرز القوى الشيعية المدعومة إيرانيا بـ81 مقعدا، بأن تكون حكومة “توافقية”، يشترك الجميع فيها، وهذا ما لم يقتنع زعيم “التيار الصدري” مقتدى الصدر، به حتى الآن.

بالمقابل، يستمر الخلاف بين الحزب “الديمقراطي” وحزب “الاتحاد الوطني الكردستاني” بـ17 مقعدا، المقرب من إيران، حول أحقية منصب رئاسة الجمهورية الذي يشغله الاتحاد منذ ثلاث دورات رئاسية، فيما يحاول الديمقراطي الحصول عليه هذه المرة.

اقرأ/ي أيضا: العراق: تحذيرات من انهيار تحالف “إنقاذ وطن”

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق