قرابة المليار دولار.. مبيعات “البنك المركزي العراقي” خلال أسبوع

قرابة المليار دولار.. مبيعات “البنك المركزي العراقي” خلال أسبوع
أستمع للمادة

سجلت مبيعات البنك المركزي العراقي من العملة الأجنبية خلال الأسبوع الماضي عبر نافذة بيع العملة، ارتفاعا نسبيا إلى نحو مليار دولار.

ونظم البنك خمس جلسات، وباع أكثر 980 مليون دولار، بحسب إحصائية لـ”ألترا عراق”، تابعها موقع “الحل نت”.

وافتتحت مبيعات البنك المركزي العراقي من العملة الأجنبية الأسبوع على استقرار نسبي، يوم الأحد 15 أيار/مايو 2022، عند قرابة 190 مليون دولار.

اقرأ/ي أيضا: 975 مليون دولار.. مبيعات “البنك المركزي العراقي” خلال أسبوع

ارتفاع مستمر

وواصلت مبيعات البنك من العملة الأجنبية ارتفاعا، يوم الاثنين 16 أيار/مايو 2022، إلى نحو 201 مليون دولار.

في اليوم الثالت، عاد مزاد العملة للبنك المركزي إلى الانخفاض الطفيف، يوم الثلاثاء 17 أيار/مايو 2022، إلى أكثر من 191 مليون دولار.

ثم عاودت مبيعات البنك المركزي العراقي من العملة الأجنبية لتسجل ارتفاعا، يوم الأربعاء 18 أيار/مايو 2022، إلى نحو 199 مليون دولار.

وفي آخر جلسات الأسبوع، سجلت مبيعات البنك المركزي العراقي من العملة الأجنبية انخفاضًا طفيفًا لليوم الثاني، يوم الخميس 19 أيار/مايو 2022، إلى نحو 198 مليون دولار.

وفي الأسبوع قبل الماضي، سجلت مبيعات البنك المركزي العراقي من العملة الأجنبية عبر نافذة بيع العملة، تراجعا نسبيا بعد أن تجاوزت حاجز المليار دولار، خلال الاسبوع الذي سبقه.

وشهد مزاد بيع العملة الأجنبية من البنك المركزي توقفا لمدة أسبوع بسبب عطلة عيد الفطر.

ونظم البنك خمس جلسات، كانت الأخيرة في 12 أيار/أبريل الماضي وباع أكثر من 975 مليون دولار.

افتتحت مبيعات البنك المركزي العراقي من العملة الأجنبية الأسبوع على انخفاض، يوم الأحد 8 أيار/مايو 2022، إلى نحو 192 مليون دولار.

اقرأ/ي أيضا: أكثر من مليار دولار.. مبيعات “البنك المركزي العراقي” خلال أسبوع

ارتفاع طفيف

وسجلت المبيعات ارتفاعا طفيفا يوم الاثنين 9 أيار/مايو 2022، إلى نحو 196 مليون دولار.

وواصلت مبيعات البنك المركزي العراقي من العملة الأجنبية ارتفاعها، وبلغت يوم الثلاثاء 10 أيار/مايو 2022، نحو 199 مليون دولار.

ولليوم الثالث على التوالي، سجل مزاد العملة ارتفاعًا طفيفا، الأربعاء 11 أيار/مايو 2022، إلى أكثر من 202 مليون دولار.

لكن في ختام الأسبوع، سجلت مبيعات البنك المركزي العراقي انخفاضا، يوم الخميس 12 أيار/مايو 2022، إلى نحو 189 مليون دولار.

وتتمحور الفكرة الأساسية لمزاد العملة حول “بيع الدولار إلى المصارف الأهلية وشركات التحويل المالي لإدارة عملية استيراد البضائع” وتصل مبيعاته من الدولار يوميا إلى حدود 180 مليون دولار، لكن شبهات عدة تطال شخصيات سياسية نافذة بالوقوف وراء تلك المصارف لإدارة عمليات فساد.

وكانت وزارة الخزانة قد أدرجت مصارف عراقية – تتعامل مع المزاد – في لائحة العقوبات في أكثر من مناسبة.

ويصف متخصصون بالاقتصاد مزاد العملة بأنه “واجهة استنزاف للدولار وفرصة لبعض المصارف التي تمتلكها جهات متنفذة لتحقيق أرباح كبيرة”، تتحدث غالبية التقديرات عن أكثر من 500 مليار دينار باعها البنك المركزي في عملياته اليومية المستمرة منذ عام 2003.

وتشير تقارير اقتصادية إلى أن، وجهات سياسية نافذة تقف خلف المصارف التي تمتلك حصصا من المزاد باتت أيضا منافذ لتحويلات التجار ويشوب نسبة منها عمليات غسيل أموال.

اقرأ/ي أيضا: مبيعات “البنك المركزي العراقي” تقترب من مليار دولار 

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية