6 مليار دولار أرباح سنوية من المخدرات لدمشق.. ما علاقة ماهر الأسد؟

6 مليار دولار أرباح سنوية من المخدرات لدمشق.. ما علاقة ماهر الأسد؟
أستمع للمادة

العديد من التقارير، والتحقيقات التي أجرتها صحف ومراكز دراسات وقنوات فضائية، حول تجارة المخدرات في الشرق الأوسط، خلُصت جميعها إلى أن سوريا باتت المنتج الرئيسي للمخدرات، وبشكل خاص حبوب الكبتاجون.

سوريا المنتج الرئيسي

تقرير نشرته مجلة “دير شبيغل” الألمانية يوم أمس، تحدث عن اكتشاف إحدى أكبر شبكات تهريب المخدرات خلال السنوات الأخيرة، وعلاقة دمشق بها، بحسب متابعة “الحل نت”.

يشير التحقيق، إلى أن قصة اكتشاف المخدرات بدأت في رومانيا، تحديدا في نيسان/أبريل 2020، عندما تم العثورعلى بضاعة معدات مثيرة للجدل، وبعد فتحها تبين وجود 2.1 مليون حبة كبتاجون، وبقيمة تصل إلى 43.5 مليون يورو.

وثائق البضاعة بينت أنها قادمة من سوريا، باتجاه السعودية، مرورا برومانيا، وبعد تتبع المكالمات، تم الوصول إلى شخص باسم أبو فؤاد، وهو سوري اسمه الحقيقي إياد، من مدينة اللاذقية، كان يدير هناك شركة للاستيراد والتصدير، قبل إغلاق شركته من طرف الفرقة الرابعة بقيادة ماهر الأسد، ومن هناك غادر إلى تركيا ثم لبنان، وهو حاليا في جنوب ألمانيا، حيث التحق بأسرته التي طلبت اللجوء عام 2015.

ومن خلال شحنات كثيرة، تبيّن أن سوريا باتت مصدرا للمخدرات في المنطقة المتوسطية، وتحول تصدير الكبتاجون إلى أهم بضاعة تصدّر من هناك حسب ما يؤكده جول رايبورن، المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا، بقوله “أعتقد أن نظام الأسد لن يستطيع تحمل استمرار خسائر مصادرة شحنات الكبتاجون”. لكن الأمر لا يتعلق فقط، بأن النظام يغض الطرف عن هذه التجارة، بل “هو الكارتل” حسب تصريحاته”.

إقرأ:المخدرات والنفوذ الإيراني.. عوامل تحرك دور عربي جديد في سوريا؟

ماهر الأسد في الواجهة

بحسب التحقيق، وجد المحققون أدلة على جني الفرقة الرابعة، التي يقودها ماهر الأسد، شقيق الرئيس بشار الأسد، أموالا من هذه الشحنات، ويعتقدون أنها تحصل على 300 ألف دولار عن كل حاوية تُشحن من اللاذقية، مع 60 ألف دولار أخرى يُفترض أنها تُدفع للجنود حتى يغضوا الطرف، كما توضع هذه الشحنات داخل منتجات قانونية، زيادة عن أن ميناء اللاذقية، هو تحت سيطرة عائلة الأسد منذ عقود.

ويُظهر التحقيق أيضا، أن هناك عصابات مسلحة متورطة في الشحنات، منها “عصابة الحوت”، وهم أفراد حاربوا إلى جانب الجيش السوري، وأعطيت لها امتيازات تجارة الكبتاجون، كما يظهر دور حزب الله اللبناني، المتحالف مع دمشق وقد استفاد من خبرته في تصدير الحشيش الذي يُزرع في سهل البقاع، لأجل تصدير الكبتاجون، خصوصا بعد سيطرته على مناطق في غرب سوريا.

وحول أرباح هذه التجارة، بيّن التحقيق، أن قيمة شحنات المخدرات وصلت إلى 5.7 مليار دولار عام 2021 حسب بعض التقديرات، أي أعلى بكثير من قيمة شحنات المواد القانونية، وتوجّه بشكل كبير إلى الخليج، خصوصا إلى دبي والسعودية، إذ يستهلك 40 من متعاطي المخدرات في السعودية هذه الحبوب، كما توجّه كذلك إلى ليبيا.

قد يهمك:نشاط إيراني متزايد في تهريب المخدرات من الجنوب السوري

تجارة بالمليارات

تقرير سابق لـ”الحل نت”، أشار إلى أن تجارة المخدرات وتصنيعها، وخاصة حبوب الكبتاجون، من أبرز الموارد الاقتصادية التي تعتمد عليها دمشق، وحلفاؤها من الميليشيات الإيرانية وحزب الله اللبناني، فبعد العقوبات الغربية التي فُرضت عليهم انحسرت مواردهم الاقتصادية بشكل لافت، ما دفعهم للبحث عن بدائل ولكنها بدائل غير قانونية، ولكن تدرُّ أموالا طائلة، وقد نجحوا باستخدامها بشكل كبير في تمويل العمليات العسكرية والأمنية في سوريا، وحتى لبنان.

وبعد العام 2018، بدأت دمشق، بالتعاون مع حزب الله اللبناني والميليشيات الإيرانية، بفتح عدد من معامل تصنيع الكبتاجون، وخاصة في محافظة درعا جنوبي سوريا، وذلك لموقعها الملاصق للحدود الأردنية، ما يجعل عمليات التهريب تتم بشكل أسهل، مع اختصار الوقت، والتكاليف بعمليات النقل من مناطق أخرى.

وبحسب تقرير”الحل نت”، ففي درعا تم فتح ما لا يقل عن 11 معملا لكبس حبوب الكبتاجون المخدرة، بالإضافة لمعامل تصنيع الحشيش، كما تم فتح العديد من المسارات، والنقاط لتهريب هذه المواد إلى الأردن ومنها إلى السعودية ودول الخليج.

وكان تقرير صدر مؤخرا عن معهد “نيو لاينز” الأميركي، بيّن أن قيمة تجارة حبوب الكبتاجون في الشرق الأوسط، تجاوزت 5 مليارات دولار خلال العام 2021 ، مشيرا إلى تورط أفراد من عائلة الرئيس السوري بشار الأسد، وكبار أركان حكومته، وحزب الله اللبناني في تصنيع الكبتاجون وتهريبه.

إقرأ:المخدرات تمول النفوذ الإيراني في سوريا.. آلية جديدة لمواجهة طهران؟

وبحسب التقرير، فقد تم احتساب القيمة المذكورة، من خلال كميات حبوب تم ضبطها، حيث تُقدر القيمة المحتملة لتجارة التجزئة بأكثر من 5,7 مليار دولار، بينما كان الرقم في العام 2020 نحو 3,5 مليار دولار، وهي حبوب تمّت مصادرتها تقدر خلال العام 2021 بنحو 420 مليون حبة كبتاجون.

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية