لم تستطع القوات التابعة للحكومة السورية، التي سيطرت على معظم محافظة ديرالزور منذ أواخر 2017 إلى اليوم، من طي صفحة أنفاق «داعش» المنتشرة في غالبية أنحاء المنطقة وخاصة في البادية،

تكررت في الآونة الأخيرة في القرى والبلدات الخاضعة لسيطرة الجيش السوري بريف الرقة الشرقي، عمليات القتل والسرقة التي تطال غالباً الأهالي والنازحين في المنطقة، إذ كان آخرها مقتل 25 مدنياً

تعاقد مجلس مدينة دير الزور التابع للسلطات السورية، مع شركة حكومية، لتنفيذ مشروع إزالة أنقاض حي الرشدية بدير الزور. وذكر رئيس مجلس مدينة #دير_الزور (رائد منديل) أن القيمة العقدية لمشروع