بغداد 35°C
دمشق 24°C
السبت 15 مايو 2021
داعش يمنع الأهالي المسيحيين من مغادرة الرقة "تحت أي ظرف كان" لأسباب مجهولة - الحل نت

داعش يمنع الأهالي المسيحيين من مغادرة الرقة “تحت أي ظرف كان” لأسباب مجهولة


الحل السوري – خاص

أفاد مصدر إعلامي من مدينة #الرقة، موقع الحل السوري، بأن تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) “أصدر قراراً يقضي بمنع أتباع الديانة المسيحية من أهل المدينة مغادرتها، تحت أي ظرف كان، دون أن يفسّر سبب إصداره للقرار”.

 

وقال الناطق باسم حملة #الرقة_تذبح_بصمت (محمد الصالح)، إن “مدينة الرقة وريفها، كانت تحتضن آلاف المسيحيين، بعضهم ترك المدينة أثناء المعارك مع #النظام، ومعظمهم خرج بعد سيطرة داعش عليها، وهي لا تحتوي اليوم سوى 43 عائلة بالضبط (كل عائلة تضم ثلاثة أفراد وسطياً)، معظمهم فقراء لا يستطيعون تحمل تكاليف النزوح”، بحسب قوله.

وكان التنظيم المتشدد قد فرض في عام 2014 “الجزية” على مسيحيي الرقة. حيث خيّرهم حينها بين دفع جزية (تساوي 14 غراماً من الذهب عن كل فرد ثري و7 عن متوسطي الدخل، و3ونصف عن الفقراء)، أو مغادرة المدينة.

ويمنع داعش المسيحيين في مناطق نفوذه من بناء الكنائس أو ترميمها أو الصلاة خارجها أو دق أجراسها أو إظهار الصليب، ويحظر عليهم بيع لحوم الخنزير والمشروبات الكحولية، ولا يسمح لهم وفق عقد #الجزية بامتلاك أو حمل السلاح.


التعليقات