وفد عسكري أمريكي من منبج: لا تغيير في إدارة المدينة بعد الاتفاق مع الأتراك

جوان علي- القامشلي

زار وفد عسكري أمريكي “رفيع المستوى”، أمس مدينة #منبج برئاسة الجنرال جوزيف فوتيل (قائد القيادة الوسطى للجيش الأمريكي) الذي أكد أن “منبج ستبقى بحماية مجلسها العسكري و إداراتها المدنية وأن ما تتداوله وسائل الإعلام استهلاك لا قيمة له”، وفق ما نقلت القيادة العامة لمجلس منبج العسكري.

وقال بيان لمجلس منبج العسكري أن الوفد الأمريكي عقد اجتماعا مع إدارة منبج العسكرية والمدنية حول ما وصفه بـ”الاشاعات التي تطلقها تركيا لزعزعة الاستقرار في منبج” مشيرا إلى أن الوفد “أكد على دعم القوات الأمريكية ستبقى لإدارة المدينة العسكرية والمدنية و أنهم لن يتخلوا عن حلفائهم الذين حرروا منبج”، بحسب البيان.

وأوضح البيان أن الوفد الأمريكي قام بجولة ميدانية في أسواق منبج واستمع إلى آراء و تساؤلات الناس و مخاوفهم حول مستقبل المدينة، مبينا أن الجنرال فوتيل أكد على “منبج ستبقى مدينة سورية يديرها أبناءها بحماية مجلسها العسكري و إداراتها المدنية، و كل ما تتداولها وسائل الإعلام عبارة عن استهلاك لا قيمة له”.

ولفت البيان إلى أن الزيارة جاءت في سياق “التأكيد على أن لا تغيرات ستطرأ على وضع منبج عسكريا او مدنيا على خلفية ما أطلق عليه خارطة الطريق التركية-الأمريكية” (حيث لا يزال الغموض يلف بنودها).

وضم الوفد الامريكي كل من الجنرال #جوزيف_فوتيل (قائد القيادة الوسطى للجيش الأمريكي) و #جون_رود (مساعد وزيرالدفاع الأمريكي)، و #بول_فونك (قائد القوات الأمريكية في العراق و سوريا) و #جيمي_جيرارد (قائد القوات الخاصة الأمريكية في سوريا و العراق)، و عدد من الضباط من القوات الخاصة.

وسبق أن أكدت القيادة التركية على نيتها تطبيق اتفاق مماثل لاتفاق منبج على مناطق أخرى شرقي الفرات، فيما تؤكد مصادر مجلس منبج العسكري أن دوريات الجيش التركي لم تتجاوز حتى الآن نهر #الساجور الذي يعتبر الحد الفاصل بين مناطق سيطرة #درع_الفرات وقوات #مجلس_منبج_العسكري.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/VrZO6