الإدارة المدنية تفرض حظراً كليّاَ للتجوال في الطبقة… تفاديا لنزاع عشائري

الإدارة المدنية تفرض حظراً كليّاَ للتجوال في الطبقة… تفاديا لنزاع عشائري

الطبقة (الحل) – فرضت الإدارة المدنيّة في مدينة الطبقة غرب الرقة حظراً للتجوال في المدينة، وذلك حتى إشعار آخر تفادياً لحدوث نزاع عشائري وفق إعلان الإدارة.

وأصدرت اللجنة الداخلية التابعة للإدارة المدنية في الطبقة، تعميماً فرضت بموجبه “حظرا للتجوال الكلي على المدينة يستمر حتى إشعار آخر”، مبررة ذلك “لتجنب أيّة تداعيات لخلاف حدث بين أطراف مدنية، من الممكن أن تتسبب بأعمال شغب وتخريب للممتلكات العامة والخاصة في المدينة”، وفق ما ورد.

ومنع التعميم “الدخول إلى المدينة والخروج منها كلياً، مع السماح للمواطنين بالتجوال في المدينة من الساعة السابعة صباحاً للعاشرة صباحاً لتأمين احتياجاتهم”، إضافة إلى السماح “للحالات الإنسانية والإسعافيّة أثناء حظر التجوال”.

واعقبت اللجنة تعميمها ببيان توضيحيّ قالت فيه: إن “خلاف بين شخصين، على حوالة مالية، انتهى بوفاة أحدهما، ظهر اليوم، نتيجة إصابته من سلاح فردي، ما أدى إلى إشعال نزاع عشائري وحصول حالة احتقان بين الأطراف المتنازعة”، وفق البيان.

وبررت فرضها لحظر التجوال الكلي “لمنع تضخم هذه المشكلة وتأزمها، وحتى تقوم القوات الأمنية بأخذ كل التدابير اللازمة لمنع تطور الخلاف في المنطقة، وتأخذ منحى آخر يعكس سلباُ على أمن المدينة”.

وكانت بلدة # #المنصورة قد شهدت قبل أسبوعين حظرا للتجوال بعد مقتل مدني على أحد حواجز # #الأسايش ما أدى لاندلاع احتجاجات واقتحام العشرات لمقر #الأسايش في البلدة، تدخلت على إثرها قوات سوريا الديمقراطية، بالتعاون مع شيوخ ووجهاء من المنطقة لتهدئة الأوضاع.

إعداد: جوان علي – تحرير: مالك الرفاعي