الإدارة الذاتية: تصريحات نساء «داعش» تثير الكراهية وتحض خلاياه على القتال

الإدارة الذاتية: تصريحات نساء «داعش» تثير الكراهية وتحض خلاياه على القتال

القامشلي (الحل) – دعا مكتب الإعلام في #الإدارة_الذاتية_بشمال_ وشرق_سوريا وسائل الإعلام إلى التأكد من خلو ما يتم عرضه خلال التقارير التلفزيونيّة، من علامات دالة على #الكراهية و #التحريض_على_العنف و #الإرهاب.

وقال المكتب في بيان نشره أمس الأحد، إن: «بعض التصريحات التي حصلت عليها وسائل الإعلام من نساء (داعش) الفارات من #هجين و #الباغوز، كانت تحوي في مضمونها ما يثير خطاب الكراهية، ويحرض خلايا (داعش) النائمة على الاستمرار في القتال»، وفق ما ورد.

وأشار البيان إلى أن «بعض النسوة يقمن بنشر خطاب قيادة (#داعش) عبر نقل رسائل غير مباشرة من خلال تصريحاتهن»، مهيبة بوسائل الإعلام «عدم نشر هكذا مضامين، وتقصي فحوى التصريحات، والتأكد من خلوها من علامات دالة على # الكراهية أو التحريض».

وكانت وسائل إعلام عدة نشرت لقاءات مع نسوة ورجال خارجين من منطقة سيطرة «داعش» في # الباغوز بريف #دير_الزور الشرقي، حيث عبر العديد منهم عن تمسكهم بتأييد التنظيم، كان آخرها تقرير للوكالة الفرنسية مع نساء قلنّ إنهنّ خرجنّ بعد وصول أوامر من #البغدادي يسمح لهم بذلك.

إعداد: جانو شاكر – تحرير: مالك الرفاعي