“أبو جودت” يصول ويجول في نقابة الفنانين..هذه شروط من يرغب بالعودة للتمثيل

خاص - الحل العراق

تتخوف الأوساط السياسية والشعبية في #العراق، من إنشاء أقاليم في البلاد، إذا ما فرضت #الولايات_المتحدة الأمريكية #عقوبات_اقتصادية على #بغداد.

ويقول السياسي العراقي #مثال_الالوسي، لمراسل "الحل العراق"، ان «قرار #مجلس_النواب بشأن التواجد الأمريكي، لا يمثل البرلمان العراقي والعراقيين، بل هو قرار يمثل جهات سياسية شيعية موالية لإيران، وهذه القرارات لم يشارك فيها #الكرد أو السنة».

وأوضح الالوسي، أن «الكرد و #السنة مع التواجد الأمريكي، من أجل الحفاظ على التوازن في #العراق، ومنع التوغل بشكل أكبر من قبل #طهران والجماعات السياسية والمسلحة التي تدعمها، من أجل تقوية نفوذها في البلاد».

وأضاف أن «فرض #العقوبات_الأمريكية على بغداد، سوف يدفع #المكون_السني، إلى إنشاء إقليم خاصة بهم، كما فعل ذلك #المكون_الكردي، لمنع شموله في العقوبات الأمريكية».

وتابع السياسي العراقي، أن « #إقليم_كردستان، وصلت له ضمانات أمريكية، بانه في حال فرضت عقوبات على بغداد، فالإقليم لم يشمل بها، وهذا دافع إلى إنشاء إقليم سني، وربما يظهر هناك إقليم شيعي وانقسامات، من أجل الهروب من تلك العقوبات، التي ستكون قاسية جداً».

وكان ترامب، قد هدد، بفرض عقوبات “لم يروا مثلها من قبل” على العراق، إذا أجبرت القوات الأميركية على المغادرة، فيما توعد إيران “بانتقام كبير” إذا ثأرت لمقتل قائدها العسكري البارز #قاسم_سليماني.

وخلال جلسة طارئة للبرلمان العراقي، وبحضور رئيس الوزراء المستقيل #عادلعبدالمهدي، صادق النواب من الكتل الشيعية فقط، على «إنهاء تواجد أي قوات أجنبية على أراضيه، عبر المباشرة بإلغاء طلب المساعدة المقدم إلى #المجتمعالدولي لقتال تنظيم “داعش”»، وسط اعتراض ومقاطعة الكتل الكردية والسنية للجلسة.

إعداد ـ محمد الجبوري

تحرير: سيرالدين يوسف

مرة أخرى يخرج نقيب الفنانين السوريين “زهير رمضان”، المعروف بشخصية “أبو جودت” في مسلسل “باب الحارة”، عبر الإعلام ليدلي بتصريحات تحمل الكثير من العدائية والتعالي على زملائه الفنانين.

حيث جدد “رمضان” شروطه التي وضعها مراراً لعودة الفنانين الذين اتخذوا موقفاً منحازاً للثورة أو موقفاً حيادياً غير مؤيد لأحد أطراف الصراع في #سوريا، مطالباً إياهم بالاعتذار.

وقال #نقيب_الفنانين في حديث لإذاعة “صوت الشباب”، إن من كانت لديه “الجرأة في حزم أمتعته ومغادرة #سوريا وقت الحرب، عليه أن يكون جريئاً وشجاعاً، ويخرج عبر الإعلام ليقول: (أنا آسف، تركت بلدي وأهلي وناسي).

وأوضح زهير رمضان أن أياً من الفنانين الذين عادوا إلى البلاد بعد غياب لسنوات، لن يتمكنوا من المشاركة في الأعمال الفنية دون موافقة النقابة.




وقال “رمضان” الذي افتتح “عهده” في رئاسة النقابة، بفصل المئات من الفنانين السوريين : “أي حد غلط بحق البلد بدنا نقله ليش غلطت” مؤكداً أن “المجلس التأديبي في نقابة الفنانين قرر فصل 8 من المنتسبين بشكل نهائي”.

كما اتهم #زهير_رمضان بعض الفنانين بعدم دفع الاشتراكات المالية المستحقة عليهم، قائلاً: “إن النقابة عليها التزامات تفوق 65 مليون ليرة (300 ألف دولار)”.

وانتخب زهير رمضان في نهاية العام 2014 نقيباً للفنانين السوريين. ويعدّ رمضان أحد أشد الممثلين السوريين تأييداً للسلطة السورية، وهو ما دعا فنانين معارضين للنظام لمهاجمته مراراً.