(فيديو) مراسلة أم “محققة”؟… مشادة كلاميّة بين صحفيّة سورية وبائع مواد غذائيّة

(فيديو) مراسلة أم “محققة”؟… مشادة كلاميّة بين صحفيّة سورية وبائع مواد غذائيّة
صورة من الفيديو المتداول

دخلت مراسلة قناة «سما» شبه الرسمية، في مشادة كلاميّة مع صاحب محل لبيع المواد الغذائيّة، وذلك خلال إجراءها مقابلات عن الأوضاع المعيشية في مناطق سيطرة الحكومة السوريّة، في ظل الركود الاقتصادي الذي أصبح مضاعفاً مع انتشار وباء # #كورونا .

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو يوثق الحادثة، حيث دخلت المراسلة إلى المحل بشكل مفاجئ، وبدأت بطرح الأسئلة على البائع حول توفر مادة الخبز لديه، مع ظهور عشرات الفيديوهات التي رصدت أزمة الخبر في مختلف المدن السورية.

وسألت المراسلة البائع عن كيفيّة حصوله على الخبز الطازج، وذلك بشكل مخالف للقوانين التي أصدرتها #الحكومة_السوريّة، إلا أن الأخير حاول التهرّب من الإجابة، محاولاً منع المراسلة الاقتراب من الخبز.

وعلى الرغم من رفض صاحب المحل التجاري للتصوير، واصلت المراسلة بإصرار طرح الأسئلة مع استمرار التصوير عبر كاميرا قناة «سما»، وذلك في مشهد اعتبره كثيرون مخالفاً لقواعد الصحافة المهنيّة والتصوير مع المواطنين، وبالتالي # #انتهاك للخصوصية حتى وإن كان المشهد يرتبط بوضع اقتصادي.

ومع إصرار المراسلة على معرفة مصدر الخبز، أجاب البائع بأن زوجته هي من قامت بصنعه، قائلاً: «أنا ما بدي صوّر لو سمحتي الخبز مرتي خبزته بالبيت».

 

[video width="400" height="224" mp4="https://7al.net/wp-content/uploads/2020/04/1.mp4"][/video]

وأثار الفيديو موجة غضب واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ عبّر ناشطون عن غضبهم من أسلوب تعامل مراسليّ القنوات الرسمية- وشبه الرسمية- مع المواطنين وطريقة إجبارهم على الحديث.

وقال “قصي أحمد” تعليقاً على الفيديو: «ما شاء الله شو هي مراسلة تلفزونيّة ولا محققة بفرع الأمن العسكريّ!، أنتي شو دخلك فيه إذا عم يقلك ما بده يصوّر وين احترام خصوصيّة الناس»، في حين قالت سميّة صباغ «يعني أحسن ما راكضين ورا واحد مخالف بكم ربطة خبز، ياريت تحكو عن تقصير الحكومة، وما تعلقو الفشل بتأمين الخبز عند واحد متل هاد».

وتشهد عموم البلاد لا سيما مناطق سيطرة #الحكومة_السوريّة، أزمة في تأمين مادة الخبز للأهالي، وأصدرت الحكومة العديد من القرارات، قالت إنها تهدف إلى ضبط مسألة عدم توفر الخبز للسوريين وسرقته والازدحام الشديد الذي خلفه ذلك، وأكدت أن توزيع الخبز سيتم عبر «البطاقة الذكيّة».

وتواجه الحكومة في # #دمشق ، اتهامات بالتقصير بتأمين المواد والاحتياجات الأساسيّة للمواطنين، وذلك في ظل استمرار حظر التجوّل بشكل يومي من الساعة السادسة مساءً وحتى السادسة صباحاً، في إطار الإجراءات الاحترازيّة لمنع انتشار فيروس # #كورونا .

وتقول # #وزارة_الصح ّة_السوريّة إنها وثّقت حتى اللحظة 29 إصابة فقط بفيروس #كورونا ، توفي منها حالتان وتماثلت أربع إلى الشفاء.