انطلاق الحوار الاستراتيجي بين العراق وأميركا في واشنطن

انطلاق الحوار الاستراتيجي بين العراق وأميركا في واشنطن
علما العراق وأميركا

افتتح وزير الخارجية الأميركي # #مايك_بومبيو ونظيره #العراق ي # #فواد_حسين الجولة الثانية من # #الحوار_الاستراتيجي بين # #العراق و # #أميركا في # #واشنطن .

وقال “بومبيو” في مؤتمر صحفي مشترك له مع “حسين”، أن « #واشنطن تدعم # #الحكومة_ #العراق ية بإجراء # #الانتخابات_المبكرة ، كما أنها ستقدم مساعدات للعراق تبلغ /240/ مليون دولار».

وأضاف “بومبيو”: «سنواصل دعم #القوات_ #العراق ية؛ لأن الميليشيات تهدد الاستقرار هناك، ولا يوجد لدينا أي إعلان بشأن عدد # #القوات_الأميركية ب #العراق ، وسيادة #بغداد تعتمد على دعمنا».

من جانبه قال “فؤاد حسين”، إن « #العراق سيوقع مع # #الولايات_المتحدة   مذكرات تفاهم وتعاون في مجالات متعددة، وأن السياسة الحكومية تنطلق من المصلحة #العراق ية».

وأضاف وزير الخارجية #العراق ي، بأنه «تم التأكيد على استمرارية الحوار في مجالات الطاقة والصحة والثقافة، وأن # #بغداد تريد علاقات جيدة مع الجوار شرط عدم التدخل في شؤونها».

وأشار “حسين” في حديثه، إلى أن ” #العراق سيستمر بتعميق التحالف مع الولايات المتحدة، وأن #العراق و #أميركا في خندق واحد لمحاربة تنظيم # #داعش ».

مُبيّناً، أن « #العراق يعتبر الولايات المتحدة حليفاً قوياً بالنسبة له، ويعمل دائما على حماية هذا التحالف، وأن #بغداد ستوقع اتفاقاً مع # #شيفرون الأميركية للتنقيبات النفطية، اليوم الأربعاء».

وفجر اليوم، وصل رئيس الوزراء #العراق ي # #مصطفى_الكاظمي إلى العاصمة الأميركية #واشنطن ، إذ من المقرّر أن يلتقي الرئيس الأميركي # #دونالد_ترامب ، غداً الخميس.

كانت الجولة الأولى من “الحوار الاستراتيجي”، #العراق ي – الأميركي، قد انطلقت في يونيو/ حزيران المنصرم، واستمرّت ليومين، حيثُ عُقدَت وقتها عبر تقنيّة الفيديو.