بعد تمزيق صورة “سليماني”.. مصير مجهول للشيخ “المغربي” وعائلته تطالب «حماس» بالإفراج عنه

بعد تمزيق صورة “سليماني”.. مصير مجهول للشيخ “المغربي” وعائلته تطالب «حماس» بالإفراج عنه
الشيخ "مجدي المغربي"- إنترنت

لا يزال مصير الشيخ “مجدي المغربي” مجهولاً بعد أن اُعتقل من قبل # #حركة_حماس على خلفية ظهوره في مقطع فيديو يظهر وهو يُمزق صورة قائد فيلق القدس بالحرس الثوري ال #إيران ي سابقاً “قاسم سليماني”، كانت مرفوعة في لوحة بمدينة # #غزة .

حيث طالبت عائلة “المغربي” في بيانٍ لها، السبت، “حركة حماس” بإطلاق سراح الشيخ في أسرع وقت، وسط تخوف وقلق حول مصيره.

وأكدت عائلة الشيخ خلال البيان الذي تابعه (الحل نت)، أنهم لا يعلمون حتى مكان احتجازه أو التهمة الموجهة إليه.

وناشد البيان العلماء والفقهاء والمثقفين والعامة على صوابية ما قام به الشيخ منذ أيام، طالبين منهم استفتاء يرفض قرار اختطافه وإدانته.

وجددت عائلة “المغربي المطالبة بـ «الكشف عن حادثة الاعتداء التي تعرض لها الشيخ بالأسلحة والسكاكين مطلع آذار/ مارس 2014»، مشيرين إلى أن «لوحة الإعلانات وصورة “سليماني” ليست أغلى من دمائه التي اُستبيحت آنذاك».

ويُصادف غداً مرور عام كامل على مقتل “قاسم سليماني”، الذي اُستهدف بغارة أميركيّة قرب مطار # #بغداد بـ # #العراق ، في 3 كانون الأول/ يناير 2020، برفقة القيادي في الحشد الشعبي #العراق ي “أبو مهدي المهندس”.

وكان اللواء “قاسم سليماني” يعد الرجل الثاني في # #إيران بعد المرشد الأعلى “علي خامنئي”، إضافةً إلى كونه العقل المُدبر لأنشطة #إيران في الشرق الأوسط، وعين قائداً لفيلق القدس من عام 1998 خلفاً لـ”أحمد وحيدي” حتی مقتله.

وتعرضت “حركة حماس” في # #فلسطين ، لانتقادات واسعة من قبل ال #فلسطين يين على خلفية وضع لوحات إعلانية وملصقات لـ”سليماني” في قطاع #غزة بعد مقتله، حيث يتهمونه بقتل العديد من ال #فلسطين يين خلال الحرب الدائرة في # #سوريا منذ نحو 10 سنوات.