بغداد 31°C
دمشق 24°C
الخميس 6 مايو 2021
بعد مقتل متظاهر وإصابة العشرات.. "الأسَدي" من واسط: نَسعى لحَلحَلَة المشاكل - الحل نت

بعد مقتل متظاهر وإصابة العشرات.. “الأسَدي” من واسط: نَسعى لحَلحَلَة المشاكل


على خلفية التظاهرات الأخيرة التي تشهدها #واسط التي تقع بوسط #العراق، وصل رئيس جهاز #الأمن_الوطني، “عبد الغني الأسدي” للمحافظة بتكليف من رئيس الحكومة #مصطفى_الكاظمي.

فور وصوله لواسط، التقى “الأسدي” بعدد من المتظاهرين، وقال لهم: «جئت بكل عزيمة وقوة لكي أقف معكم في الخطوات التي تسهم بعملية الاستقرار وتحقيق المطالب».

أضاف “الأسدي” أن: «التظاهرات حق مكفول ولا يمكن لأحد منع المواطن من حقه»، لكنّه بين للمتظاهرين بأن: «هناك جهات تحاول حرف التظاهرات عن مسارها السلمي».

إلى ذلك أكّد رئيس جهاز الأمن الوطني العراقي للمتظاهرين بقوله: «نسعى للوصول معكم إلى حلحلة للمشاكل والمطالب وفقاً للطرق المشروعة»، على حد تعبيره.

البارحة، أعلنت خلية #الإعلام_الأمني في بيان لها عن: «فتح تحقيق في الأحداث التي رافقت تظاهرات واسط خلال اليومين الماضيين»، حسب وصفها.

علماً أن واسط شهدت أول أمس الأحد، وأمس الاثنين تظاهرات حاشدة بمركز المحافظة في مدينة #الكوت عاصمة واسط مركزياً، تخلّلها العنف والاشتباكات بين المتظاهرين والأمن.

الناشط “م. س” قال لـ (الحل نت) إن التظاهرات خرجت للمطالبة بإقالة المحافظ #محمد_المياحي ورفع التهم الكيدية بحق المتظاهرين منذ “انتتفاضة تشرين” في أكتوبر 2019 ولليوم.

كما أكّد بمقتل متظاهر يُدعى “فُؤاد الماجدي” فيما أُصيب العشرات من المتظاهرين و #قوات_الشغب و #الشرطة_الاتحادية، لكن أكثر الإصابات كانت من المتظاهرين.

الناشط الذي رفض الكشف عن اسمه لأسباب أمنية أشار إلى أن القوات الأمنية اعتقلت زهاء /60/ متظاهراً منذ الأحد، وأفرجت فيما بعد غن /17/ منهم، فيما لا يزال البقية قيد الاعتقال.

لافتاً إلى أن المحافظ “المياحي” ترك مركز المحافظة في الكوت منذ أكثر من عام هو وعائلته، ويقطن في قضاء #الحي جنوبي الكوت بنحو /50/ كم، وذلك تجنّباً للتصادم مع المتظاهرين.

يُذكر أن منظمة #العفو_الدولية قالت في يناير 2020 إن: «ما لا يقل عن /600/ متظاهر وعناصر من قوات الأمن قُتلوا، وأصيب أكثر من /18/ ألفاً منذ ظهور حركة الاحتجاج في العراق».


التعليقات