الولايات المتحدة تشدد على تطبيق القرار الدولي 2254 في سوريا

الولايات المتحدة تشدد على تطبيق القرار الدولي 2254 في سوريا

متابعات/ وكالات

قاطعت #الولايات_المتحدة_الأميركية الجولة الأخيرة من محادثات مسار #أستانا، والتي انعقدت خلال اليومين الماضيين في مدينة #سوتشي الروسية، بحضور وفدين يمثلان #الحكومة_السورية والمعارضة، إضافة إلى الدول الثلاثة الضامنة وهي #روسيا و #تركيا و #إيران، وكذلك وفود لعدد من دول الجوار السوري وممثلين عن منظمات إقليمية ودولية معنية.

إلى ذلك أكّدت الخارجية الأميركية عل لسان أحد مسؤوليها في تصريحات نقلها موقع الحرّة أن :” المسار الوحيد لإنهاء النزاع في سوريا يمرّ عبر العملية السياسية التي تسهلها الأمم المتحدة في جنيف، بموجب القرار 2254.”
كما أكّدَ المسؤول على التزام #واشنطن بالشراكة مع حلفائها، من أجل دعم جهود الموفد الدولي الخاص إلى سوريا، جير بيدرسون، وذلك في سبيل تحقيق دفع للعملية السياسية القائمة في #جنيف.
مشدداً على أن واشنطن لا تشارك مع روسيا وإيران وتركيا في مسار أستانا المنعقد حول سوريا.

يذكر أن اجتماعات مسار أستانا التي انعقدت خلال اليومين الماضيين، لم تخرج بنتائج هامّة، رغم أن الثلاثي الضامن (روسيا وتركيا وإيران) كانوا شددوا قبل انطلاق المباحثات على أهميتها، إلا أن النتائج لم تكن بمستوى التصريحات الإعلامية التي سبقت الاجتماعات، إذ أتى البيان الختامي كتذكير لما تم الاتفاق عليه من نقاط في جولات سابقة.

من الجدير بالذكر أنه إضافة إلى مباحثات مسار أستانا، انعقدت في الأسبوع الأخير من الشهر الماضي جلسات اللجنة الدستورية السورية في مدينة جنيف السويسرية برعاية #الأمم_المتحدة، إلا أنها كذلك خرجت بنتائج وصفها المبعوث الدولي إلى سوريا جير بيدرسون أنها “مخيبة للآمال”.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية