استهداف رتل تابع للتحالف الدولي جنوبي العراق

استهداف رتل تابع للتحالف الدولي جنوبي العراق
رتل تابع للتحالف الدولي بالعراق - إنترنت

مرة أخرى يتكرّر مسلسل الاستهدافات للوجود الأجنبي بالعراق، إذ استهدف رتل للدعم اللوجستي تابع لقوات التحالف الدولي في محافظة الديوانية، جنوبي البلاد.

وحصل الاستهداف بوساطة عبوة ناسفة، مساء الأحد، أثناء سير الرتل على الطريق السريع التابع لمحافظة الديوانية.

ولم يتسبّب الاستهداف الجديد بأي أضرار مادية أو بشرية، وهو ثاني استهداف لرتل تابع للتحالف في أقل من أسبوع.

أمس، أعلنت قيادة عمليات بغداد، بتصريح لوكالة الأنباء العراقية الرسمية (واع)، إحباط 3 محاولات لاستهداف مطار بغداد الدولي.

كما استولت قوات من الشرطة الاتحادية التابعة لعمليات بغداد على 10 صواريخ نوع غراد، و8 صواريخ نوع كاتيوشا «كانت معدة لاستهداف المطار الدولي».

وتستهدف الميليشيات الموالية إلى إيران، الوجود العسكري الأميركي في العراق، بطائرات مسيّرة وصواريخ نوع كاتيوشا وغراد، تحت ذريعة أن القوات الأميركية «تحتل» الأراضي العراقية ويجب مقاومتها.

وازدادت الاستهدافات بشكل شبه دوري، منذ مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني في (3 يناير 2020) بضربة جوية أميركية قرب مطار بغداد الدولي، ، دون وضع حد لها من الحكومة العراقية.

ووصل عدد الهجمات التي استهدفت المصالح الأميركية في العراق منذ تسنّم جو بايدن لرئاسة أميركا في (21 يناير) الماضي وحتى اليوم إلى 52 هجوماً، تبنّت بعضها الميليشيات الموالية إلى إيران بشكل علني.