قاسم الأعرجي يؤكد حرص العراق على تنفيذ قرار انسحاب القوات الأميركية

قاسم الأعرجي يؤكد حرص العراق على تنفيذ قرار انسحاب القوات الأميركية
أستمع للمادة

التقى مستشار الأمن القومي العراقي، قاسم الأعرجي، اليوم الأربعاء، قائد بعثة حلف الناتو في العراق، الفريق مايكل انكر، والوفد المرافق له.

وذكر مكتب قاسم الأعرجي في بيان، أنه: «جرى خلال اللقاء، بحث سبل تعزيز التعاون والشراكة بين العراق وبعثة الناتو، واستمرار دعم الناتو، لبناء قدرات القوات العراقية».

وبين أن: «التعاون مع بعثة حلف الناتو في العراق، يصب في مجالات التدريب وبناء القدرات وتقديم الاستشارة للأجهزة الأمنية والأكاديميات العسكرية».

قاسم الأعرجي: قادرون على دحر الإرهاب

وأشار قاسم الأعرجي إلى أن: «القوات العراقية اكتسبت خبرة كبيرة، وهي قادرة على قتال تنظيم #داعش، وتمتلك الإمكانيات لدحر الإرهاب».

وأكد: «حرص العراق وحكومته على تنفيذ قرار مجلس النواب القاضي بانسحاب القوات القتالية الأميركية من العراق، نهاية العام الحالي، تنفيذا لمخرجات الحوار الاستراتيجي مع واشنطن».

يشار إلى أن قيادة العمليات المشتركة العراقية، كشفت منذ أسبوع أن أغلب القوات الأميركية القتالية، انسحبت من العراق قبل التاريخ المحدد لموعد الانسحاب.

لا قواعد لدى القوات الأميركية

وقال الناطق باسم العمليات المشتركة، اللواء تحسين الخفاجي إنّ: «ملف إنهاء تواجد القوات الأميركية يسير وفق الجدول المخطط له».

وأردف الخفاجي بتصريح لوكالة الأنباء العراقية الرسمية “واع” أنه: «لا توجد قواعد مخصصة للقوات القتالية الأميركية، سوى تواجدهم بشكل بسيط في قاعدة #عين_الأسد».

للقراءة أو الاستماع: “البداية من العراق”.. تصعيد إيراني مفتوح بالمنطقة: ما هي الاحتمالات؟

وأضاف أن: «أغلب القوات الأميركية القتالية، خرجت من العراق ولم يبقَ إلَّا القليل وهم ممن يعمل بمجال الاستخبارات والاستطلاع والتدريب والاستشارة».

مخرجات الحوار الاستراتيجي

مبينا أن: «المتبقي من القوات القتالية جزء بسيط، وستخرج جميعها خلال 15 يوما، باستثناء من تحولت مهمتهم إلى الاستشارة وتقديم معلومات ودعم للقوات الأمنية العراقية».

وكانت واشنطن وبغداد، اتفقتا في 26 يوليو الماضي، على انسحاب كامل للقوات القتالية الأميركية من العراق في 31 ديسمبر 2021.

وجرى الاتفاق بين الحكومتين ضمن مخرجات #الحوار_الاستراتيجي العراقي – الأميركي الذي عقد بواقع 4 جولات.

للقراءة أو الاستماع: “الفياض”: لا مقارنة بين “الحشد الشعبي” والفصائل.. الأخيرة هي من تستهدف القوات الأميركية

الحوار في عهدين أميركيين

يذكر أن الحوار الاستراتيجي، بدأ في عهد الرئيس الأميركي السابق #دونالد_ترامب، وانتهى في عهد الرئيس الأميركي الحالي #جو_بايدن.

وقاد رئيس الحكومة العراقية، #مصطفى_الكاظمي، مفاوضات الحوار الاستراتيجي من الحانب العراقي، حيث كانت أول جولتين مع ترامب، والأخريات مع بايدن.

وتتواجد #القوات_الأميركية في #العراق منذ صيف عام 2014، بطلب من الحكومة العراقية آنذاك، وتحديدا من قبل رئيس الوزراء العراقي الأسبق #نوري_المالكي.

وجاء الطلب حينها، من أجل مساعدة الولايات المتحدة إلى العراق في حربه مع تنظيم #داعش، الذي سيطر على ثلث مساحة البلاد، وقتذاك.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق