العراق.. صدمة رياضية برحيل أحمد دحام

العراق.. صدمة رياضية برحيل أحمد دحام
أستمع للمادة

توفي المدرب واللاعب الكروي العراقي السابق، أحمد دحام، ظهر اليوم الأربعاء، إثر نوبة قلبية، عن عمر ناهز 56 عاما.

وبحسب مواقع إخبارية عراقية، فإن رحيل أحمد دحام حصل أثناء إلقائه محاضرة للاعبي فريق “المصافي” الذي يشرف على تدريبه، بعد إصابته بنوبة قلبية مفاجئة.

ونعى وزير الشباب والرياضة، عدنان درجال، رحيل المدرب أحمد دحام في بيان رسمي عبر “تويتر“، قائلا: «كان الفقيد مثالا للرياضي الخلوق والمثابر»، بحسب البيان.

وأضاف، أن رحيل أحمد دحام المفاجئ، يمثل صدمة كبيرة للوسط الرياض، وللأسرة الكروية العراقية على وجه الخصوص. خاصة وأن الراحل كان من “رجالها الأوفياء”.

من هو أحمد دحام؟

يشار إلى أن، أحمد دحام من تولد عام 1965، ومثل المنتخب العراقي بعدة بطولات. أهمها كأس أمم آسيا عام 1996 في الإمارات.

ولعب أحمد دحام لعدة أندية عراقية “جماهيرية”، أبرزها، أندية الرشيد والكرخ والطلبة والقوة الجوية.

للقراءة أو الاستماع: تمثال “أحمد راضي” يثير غضب العراقيين وأمانة بغداد تزيله سريعاً – (صُوَر)

وانتقل دحام بعد اعتزاله الدولي، إلى عالم التدريب، ودرب عدة أندية محلية وإقليمية، أهمها نادي البقعة الأردني.

وهذه هي ثاني حالة وفاة بارزة في الوسط الرياضي العراقي في هذا العام، بعد حالة وفاة الحارس الكروي الشاب، مصطفى سعدون في نيسان/ أبريل الماضي.

أبرز الوفيات بآخر عامين

إذ توفي سعدون، بعد سقوطه بشكل مفاجئ بإحدى الوحدات التدريبية لفريقه النفط، مغشيا على رأسه، لينقل سريعا إلى المستشفى بتاريخ 21 نيسان/ أبريل.

للقراءة أو الاستماع: نَعاه الرؤساء والسُفَراء والأُمَراء.. رحيل “أحمد راضي” يبكي العراقيين

وبعد أن تم نقله إلى مستشفى “مدينة الطب” في بغداد، فارق سعدون الحياة في 23 نيسان/ أبريل 2021، عن عمر 27 عاما، وتبين أن سبب الوفاة هو إصابته بفيروس في الدماغ.

وكان العام الماضي، مليئا بالفقدانات في الوسط الرياضي العراقي، بسبب وباء “كورونا” الذي اجتاح العراق قي 24 فبراير/ شباط 2020.

وأبرز الوفيات، تمثلت برحيل النجم الكروي العراقي، أحمد راضي، والمدرب ناظم شاكر، واللاعب الكروي السابق والمدرب، علي هادي، بعد إصابتهم بفيروس “كورونا”.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق