افتتاح نصب تذكاري لـ أحمد راضي في ملعب الشعب

افتتاح نصب تذكاري لـ أحمد راضي في ملعب الشعب
أستمع للمادة

افتتح نصب تذكاري لنجم الكرة العراقية الراحل أحمد راضي، في باحة ملعب الشعب شرقي العاصمة العراقية بغداد، اليوم الخميس، بحضور رسمي.

وجاء افتتاح النصب من قبل وزارة الشباب والرياضة بشخص الوزير عدنان درجال، وحضره وزير النفط إحسان عبد الجبار، وأمين بغداد علاء معن، ورئيس اللجنة الأولمبية رعد حمودي، ونقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي، وحشد من الرياضيين إلى جانب عائلة أحمد راضي ومشجعي ومحبي “الاسطورة”.

وقال درجال إبان افتتاح النصب، إن  “هذه الخطوة هي جزء بسيط لرد الدين لأسطورة الكرة العراقية ونورس آسيا الراحل أحمد راضي، الذي رفع اسم العراق عاليا في مختلف المحافل الدولية”.

وأردف وزير الشباب والرياضة، أن “مكانة وجماهيرية النجم الراحل، ستبقى رمزا كرويا نفتخر به، ولابد من أن تنال أقصى درجات الاهتمام والتقدير”.

سبب وفاة أحمد راضي

يجدر بالذكر أن نصب أحمد راضي التذكاري، تم تدشينه من قبل النحات والفنان العراقي فاضل مسير.
  
وكانت وزارة الثقافة العراقية، أوعزت بتشييد تمثال للاعب أحمد راضي، بالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة واتحاد كرة القدم العراقي.

وفارق أحمد راضي الحياة في 21 حزيران/ يونيو 2020 بإحدى مستشفيات بغداد، بعد إصابته بفيروس “كورونا”، عن عمر 56 عاما.

للقراءة أو الاستماع: نَعاه الرؤساء والسُفَراء والأُمَراء.. رحيل “أحمد راضي” يُبكي العراقيين

وأعطى العراق في التسعينيات لقب “لاعب القرن” لأحمد راضي، وكانت ولادته في بغداد في 21 نيسان/ أبريل 1964، وسطع نجمه في مطلع الثمانينيات.

من هو “النورس”؟

ولعب راضي لفريقي الزوراء والرشيد العراقيين، ومع نادي الوكرة القطري، ومثّل المنتخبات الوطنية العراقية منذ 1983 ولغاية 1997.

وكان له دور مهم في إيصال العراق للمرة الوحيدة في تاريخه إلى نهائيات كأس العالم 1986، وهو صاحب الهدف الوحيد للعراق في النهائيات حتى يومنا، وحصد كأس الخليج 1988.

وفي عام 1988، نال جائزة أفضل لاعب في آسيا، وحصد دوري أبطال العرب 3 مرات، والدوري العراقي 5 مرات، وكأس العراق 7 مرات، وأفضل لاعب محلّي لـ 6 مرات متتالية.

للقراءة أو الاستماع: “أحمد راضي”.. رحيلٌ بفَوزَين: “كورونا” والطائفية

وخاض أحمد راضي 125 مباراة دولية مع المنتخب العراقي، سجّل فيها 62 هدفا، ولقّب بعديد الألقاب، لعل أبرز ما يذكر منها “النورس” و “الأسطورة”، واعتزل اللعب عام 1998، قبل أن يدخل المعترك الإداري.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق