ارتفاع عالمي لأسعار السكر والأرز واللحوم.. ماذا عن سوريا؟

ارتفاع عالمي لأسعار السكر والأرز واللحوم.. ماذا عن سوريا؟
أستمع للمادة

منذ بداية الغزو الروسي لأوكرانيا، شهدت الأسواق العالمية تقلبات اقتصادية حادة، مع ارتفاع غير مسبوق في الأسعار، خاصة في قطاع الطاقة والحبوب والزيوت، حيث تعد كل من روسيا وأوكرانيا من بين أكبر منتجي الحبوب في العالم، إضافة إلى كون روسيا من أكبر منتجي الطاقة في العالم مثل النفط والغاز.

أفاد تقرير لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “الفاو” يوم الجمعة الماضي، 6 أيار/مايو الجاري، أن هناك انخفاضا طفيفا في أسعار الزيوت النباتية والذرة بعد ارتفاعها الحاد مؤخرا، في المقابل ارتفاع طفيف في أسعار الأرز واللحوم ومنتجات الألبان والسكر وتوقعات بتراجع التجارة على المستوى العالمي.

انخفاض “متواضع”

تراجعت أسعار الغذاء العالمية بشكل طفيف خلال شهر نيسان/أبريل الفائت بعد تسجيل مستوى قياسي منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في شباط/فبراير الفائت، وذلك حسب مؤشر أسعار الغذاء لمنظمة “الفاو”.

وأوضحت المنظمة الدولية، أن “متوسط نيسان/أبريل الفائت بلغ 158.5 نقطة، مقابل 159.7 في شهر آذار/مارس الفائت، مع التأكيد على أن مؤشر نيسان/أبريل 2022 أعلى بنسبة 29.8 بالمئة مما كان عليه في نيسان/أبريل 2021.

ونوّه رئيس الخبراء الاقتصاديين في “الفاو”، إلى أن “هذا الانخفاض الطفيف شكل في المؤشر متنفسا مرحبا به لا سيما بالنسبة إلى بلدان العجز الغذائي ذات الدخل المنخفض، بيد أن أسعار الأغذية لا تزال قريبة من المستويات المرتفعة التي سجلتها مؤخرا، ما يعكس استمرار انكماش السوق ويطرح تحديا أمام الأمن الغذائي العالمي بالنسبة إلى الشرائح الأضعف”.

قد يهمك: مع استمرار أزمة النفط.. الغاز يباع بالكيلو في سوريا

ارتفاع عالمي

في سياق متصل، بحسب مؤشر “الفاو”، فقد ارتفعت الأسعار الدولية للأرز بنسبة 2.3 في المائة عن المستويات التي سجلتها في مارس/آذار الفائت.

وفي غضون ذلك، ارتفع مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار السكر بنسبة 3.3 بالمئة، مدعوما بارتفاع أسعار الإيثانول والقلق إزاء الانطلاقة البطيئة لموسم الحصاد لعام 2022 في البرازيل، أكبر مصدر للسكر في العالم.

ومثلها ارتفعت أسعار اللحوم بنسبة 2.2 بالمئة عن الشهر الفائت، مسجلا مستوى مرتفعا قياسيا جديدا، مع زيادة أسعار لحوم الدواجن والأبقار.

وعزت المنظمة الدولية ذلك إلى تعثر الصادرات من أوكرانيا وبزيادة تفشي أنفلونزا الطيور في النصف الشمالي من الكرة الأرضية. في المقابل، تراجع متوسط أسعار لحوم الأغنام بشكل “هامشي”. أما أسعار منتجات الألبان، فقد ارتفعت بنسبة 0.9 بالمئة على خلفية الانكماش المستمر للإمدادات العالمية.

قد يهمك: تضخم الأسعار يزداد في سوريا.. ما تأثير الليرة؟

الأسعار في سوريا

سجلت أسعار الأرز والسكر واللحوم في سوريا أسعارا غير مسبوقة مؤخرا، حيث بقيت أسعار اللحوم على ارتفاعها منذ بداية شهر رمضان دون أي انخفاض، حالها كحال بقية السلع والمواد الغذائية، إذ سجل سعر كيلو لحم الخاروف 40 ألف ليرة سورية أي نحو (10 دولار) مع تفاوت سعره بين بائع وآخر، أما كيلو لحم العجل بدمشق فكان سعره 29 ألف ليرة.

وبحسب تقارير صحفية محلية، فإن إقبال المواطنين على شراء اللحوم كان خلال الفترة الماضية بحدوده الدنيا، حيث أن المواطنين كانوا يشترون بالأوقية، أي شراء اللحم بمقدار يعادل 3 – 5 آلاف ليرة سورية ما يكفي لخلطه في طبخة ما، وذلك ليصبح مذاق الطعام أطيب نوعا ما.

وفي تصريحات إعلامية سابقة، قال أمين سر جمعية اللحامين بدمشق، محمود الحايك، قبل أيام، أن نسبة المبيعات اللحوم لم تتجاوز 25 بالمئة، بسبب الغلاء الذي طرأ على اللحوم الحمراء نتيجة ارتفاع تكاليف التدفئة ونقص الكهرباء وارتفاع أسعار الأعلاف.

كذلك، تم تسجيل سعر كيلو السكر الحر 3 آلاف و750 ليرة سورية والسكر المعبأ ضمن أكياس بـ3 آلاف و950 ليرة وسجل كيلو الرز القصير معبأ بـ3500 ليرة سورية. في حين بقيت أسعار رز الكبسة متجاوزة تسعيرة التعرفة المقررة بـ4 آلاف حيث وصل الكيلو من بعض الأنواع إلى 6500 ليرة سورية.

في حال طرأ ارتفاع آخر على أسعار اللحوم والأرز والسكر وغيرها من المواد الغذائية بحسب مؤشر منظمة الأغذية والزراعة “الفاو” الحالية، فإن المواطنين السوريين سيكونون من بين أكثر المتضررين من ذلك، خاصة وأن مستوى الرواتب والمداخيل بعيدة كل البعد عن واقع العيش في سوريا.

وتتوقع “الفاو”، نمو إنتاج القمح العالمي في العام الحالي إلى 782 مليون طن، واضعة في الحسبان انخفاضا متوقعا بنسبة 20 بالمئة في مناطق الحصاد في أوكرانيا وانخفاضا متوقعا في الإنتاج في المغرب بسبب الجفاف.

وتشير تقديرات “الفاو” الحالية إلى أن المخزونات العالمية للحبوب في نهاية موسم عام 2022 أعلى بنسبة 2.8 بالمئة عن مستوياتها عند بداية الموسم، حيث ستبلغ 856 مليون طن، مرجعة السبب لتراكم مخزونات الذرة الذي يعزى بصورة جزئية إلى تعليق الصادرات من أوكرانيا.

قد يهمك: ارتفاع عالمي لأسعار القمح والطاقة.. ماذا عن سوريا؟

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول اقتصاد