ما قصة الرسائل الجديدة بين وائل رمضان وسلاف فواخرجي؟

ما قصة الرسائل الجديدة بين وائل رمضان وسلاف فواخرجي؟
أستمع للمادة

في أخذ ورد جذب الجمهور الفني لا سيما متابعي الممثل السوري وائل رمضان وزوجته السابقة الممثلة سلاف فواخرجي، بعدما تبادل الطرفان عبارات الغزل فيما بينهما عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بعد مرور أكثر من ثلاثة أشهر على إعلان انفصالهما.

تبادل الملاطفات

القصة بدأت عندما نشر رمضان تهنئة موجهة لفواخرجي عبر صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك“، بمناسبة عيد ميلادها، وقد كتب لها عبارات الغرام والتهنئة، فيما ردت هي بالمثل.

وقال رمضان في التهنئة التي نشرها الأربعاء: “سلاف الغالية على قلبي كتير، كانوا زمان المحبين يبعتوا رسائل ورقها من الخارج أزرق وأحمر، ويعطروها والمحبوبين يبوسوا المكتوب كتير قبل ما يفتحوها وكانت تتعطر بالكولونيا المتوفرة، هيك كان زمان، أنا بحن لهديك الأيام وكتير وبحس إنِ هونيك مش هون، بس حتى هي قتلوها فينا وصارت حلم“.

وأضاف: “مع إنِ حبيتك بأول عيد ميلاد إلك التقينا فيه سوا، بتمنى من قلبي تكونِ مبسوطة وبصحة وعافية ورضا وسلام، وأيامك كلها حلوة متلك ومتل روحك الدافية، ويصير اللي بتحبيه متل ما بتحلمي وأكتر يا أم الحمزة والعلي“.

اقرأ أيضا: باسل خياط متوتّر بسبب “منعطف خطر”

من جانبها ردت سلاف فواخرجي على معايدة زوجها السابق، وعلقت على منشوره قائلة: “قلبك النظيف هو الذي يرسم الزمان ويعطر الأيام والـ هون والـ هنيك، ورح تبقى حاضر، من أول عيد ميلاد لآخر يوم، الله يحميك أبا الحمزة وعلي“.

تبادل الملاطفات بين رمضان وفواخرجي بهذا الشكل بعد انفصالهما، صدم عشرات المتابعين، الذين عبروا عن إعجابهم بطريقة انتهاء العلاقة، وعدم تحولها لخصومات وأحقاد بعد الانفصال.

تفاصيل الانفصال

وأعلنت الفنانة السورية سلاف فواخرجي، مطلع شهر نيسان/أبريل الماضي، انفصالها عن زوجها الفنان وائل رمضان.

ونشرت فواخرجي، عبر حسابها في إنستغرام، منشورا طويلا مؤثرا وصفت فيه حالة الانفصال، قائلة: “قلبي كما يُقال ينخلع.. ليس بيدك وليس بيدي ولكنه القدر..“.

واعترفت بحبها لرمضان قائلة: “لم أكن جديرة بك كما يكفي.. أقسم أنني حاولت.. وأنك كنتَ أهلاً لما هو أبعد من الحب.. وكنتُ طفلة تحبو.. أمام جبل مهما حاولت“.

وتزّوج رمضان من فواخرجي في عام 1999 ورُزقا بابنهما الأول حمزة في عام 1999 وبابنهما الثاني علي في عام 2009.

وحول أسباب الانفصال قالت بعض التقارير الإعلامية إن: “أبرز المطبات التي واجهها رمضان وفواخرجي في السنوات الماضية، كان خلال مشاركة الأخيرة في بطولة مسلسل “أحمر“، بسبب عدم راحة رمضان لوجود أحد الممثلين في فريق العمل الذي قدّم بطولته الممثلين يامن الحجلي وعباس النوري وعبد المنعم عمايري“.

ويبدو أن رمضان غير راض عن مشاركة زوجته في أعمال مشتركة مع بعض الممثلين، لا سيما عباس النوري، وهو ما ظهر من خلال تجدد الأزمة بين الثنائي، بعد مشاركة فواخرجي، في مسلسل “مع وقف التنفيذ” خلال الموسم الدرامي الفائت، من بطولة الممثلين يامن الحجلي وعباس النوري وغسان مسعود، مع وجود “الزميل” عينه في العمل.

وتُعتبر سلاف فواخرجي من أبرز الممثلات السوريات، ولها العديد من الأعمال الدرامية الرائجة خلال السنوات الأخيرة أبرزها “أسمهان، وذكريات الزمن القادم، وشارع شيكاغو“، وقد أثارت الجدل قبل أشهر في الشارع السوري، بسبب المشاهد “الحميميّة” التي جمعتها مع الممثل مهيار خضور في مسلسل “شارع شيكاغو“.

قد يهمك: ممثلة سوريّة: عيش شاب وصبية في منزل واحد دون زواج حرية شخصية

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول منوعات