يبدو أن المنتخب الإنجليزي بات يبتكر طرقا جديدة علّه يحقق حلمه المأمول، وهو الفوز بلقب اليورو لأول مرة في تاريخه، وآخرها من خلال عصير “المخلل”، فما قصة الإنجليز مع هذا العصير؟ 

في التفاصيل، استعان منتخب “الأسود الثلاثة” بعصير “المخلل” لرفع مستوى أداء لاعبيه في يورو 2024 على أمل تحقيق الحلم بالفوز بكأس البطولة لأول مرة.

وظهر المدافع كيران تريبيير، وهو يتناول عصير “المخلل” خلال مباراة الإنجليز أمام صربيا، والتي انتهت بهدف دون رد لمصلحة إنجلترا.

ولفت المشروب الذي تناوله تريبيير، الأنظار عندما التقطته الكاميرات وهو يتناول العصير الذي وُصِف بـ “قنبلة الوقود” خلال المباراة، وتبين أنه عصير “المخلل”.

ما فائدة عصير “المخلل”؟ 

في السياق، قال البروفيسور مايور رانشورداس، أستاذ التغذية البشرية التطبيقية للرياضة في “جامعة شيفيلد هالام”، لشبكة “بي بي سي سبورت”، إن عصير “المخلل” يوقف التشنجات بنسبة 40 بالمئة أسرع من شرب الماء.

وتابع: يحتوي على الصوديوم والبوتاسيوم والخل، والاستنتاج الواضح هو أنه يعوض الصوديوم والأملاح المفقودة عند ممارسة الرياضة وبالتالي يمنع التشنج.

في سياق آخر، وفي تكرار لنصف نهائي اليورو السابق، يخوض الإنجليز ثاني مبارياتهم في دور المجموعات من بطولة يورو 2024 أمام المنتخب الدنماركي، في قمة منافسات المجموعة الثالثة.

وحقق رجال المدرب جاريث ساوثجيت الانتصار في المباراة الأولى على منتخب صربيا بهدف دون رد، في مباراة لم يقدم خلالها الإنجليز أفضل مستوياتهم، فيما تعادلت الدنمارك أمام سلوفينيا بهدف لمثله.

وتسعى إنجلترا للفوز وضمان التأهل للدور الثاني من منافسات اليورو قبل خوض الجولة الثالثة من دور المجموعات، بينما تطمح الدنمارك للانتصار والتأهل، وتجنب أي نتيجة سلبية للحفاظ على حظوظها بالتأهل للدور المقبل من البطولة.

الإنجليز وعقدة ركلات الترجيح

يطمح الإنجليز لتحقيق إنجاز غير مسبوق في حمل لقب البطولة التي استعصت عليهم طيلة تاريخهم، وكسر عقدة الركلات الترجيحية التي أقصوا من 4 بطولات أوروبية بسببها.

شاركت إنجلترا للمرة الأولى في كأس أمم أوروبا في نسخة يورو 1968 والتي استضافتها إيطاليا وتوجت بلقبها، وحقق فيها المنتخب الإنجليزي ثاني أفضل إنجاز في تاريخه الأوروبي حين وصل لنصف النهائي، قبل أن يكرر ذلك الإنجاز في نسخة 1996.

وغاب أبناء لندن عن اليورو منذ نسخة 1968 وحتى نسخة 1980، حين عادوا دون أن يحققوا إنجازا يذكر، لكنهم غابوا عن البطولة التالية، وعادوا في يورو 1988 ومنذ ذلك الحين لم يغب الإنجليز عن البطولة الأوروبية باستثناء نسخة 2008.

واجه المنتخب الإنجليزي على مدار تاريخه عقدة غريبة في بطولات اليورو وبطولات كأس العالم، إذ خرج في 6 بطولات بالركلات الترجيحية، 4 منها في كأس أمم أوروبا، فخرج أمام ألمانيا من نصف نهائي نسخة عام 1996، وأخرجته البرتغال في نسخة 2004، وإيطاليا في نسختي 2012، و2020.

الجدير بالذكر، أن الإنجليز هم المنتخب الأوروبي الوحيد الذي فاز بلقب كأس العالم، وذلك في عام 1966، ولم يفز بكأس أمم أوروبا، وهو أمر مستغرب من بلد يمتلك أفضل الدوريات في عالم كرة القدم.

في النسخة السابقة، يورو 2020، كان تحقيق الحلم قريبا جدا، لكن ركلات الترجيح عادت ووقفت حاجزا أمام حلم الإنجليز عندما خسروا النهائي على أرضهم في ملعب “ويمبلي” بالعاصمة لندن أمام إيطاليا، ليبقى السؤال: هل تكسر إنجلترا عقدة اليورو في ألمانيا وهي المرشحة الأبرز لنيل اللقب هذه المرة بحسب التوقعات؟ أم أن العقدة ستستمر؟

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى الحل نت واشترك بنشرتنا البريدية.
0 0 أصوات
قيم المقال
Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
مشاهدة كل التعليقات