اعتقلت هيئة تحرير الشام بريف حلب الغربي مقاتلين ضمن صفوف “الجيش الوطني” وصلوا من مناطق شمال حلب إلى غربها للمشاركة في صد هجوم محتمل لـ”الجيش السوري” على المنطقة. وقال القيادي

خرجت ليلة الأمس مظاهرات في مناطق مختلفة بمحافظة إدلب، أبرزها في كفرتخاريم، طالب المحتجون خلالها بفتح مستودعات «جبهة النصرة»، في إشارة إلى تقصير الجماعة الجهادية بالدفاع عن المنطقة. وخسرت المعارضة

بينما تصعّد قوّات “الجيش السوري” قصفها على محافظة #إدلب، وسط أنباء عن نيّة الأخير التقدم مجدداً في المحافظة، تتجه أرتال #هيئة_تحرير_الشام العسكريّة بأسلحتها الثقيلة إلى بلدة “كفر تخاريم” استعداداً لاقتحامها