موالون للنظام يهاجمون معرضاً مناصراً للثورة ويخربونه في جنيف

موالون للنظام يهاجمون معرضاً مناصراً للثورة ويخربونه في جنيف

قام موالون للنظام السوري بتخريب معرض مناصر للثورة السورية مقام في #جنيف، يهدف بحسب منظميه إلى “إعطاء السوريين صوتا ليرووا حكاية الثورة بعيداً عن الإعلام”.

 

وقالت إحدى الجهات المشاركة في المعرض، الذي حمل اسم “سوريا.. الثورة اليتيمة”، إن العمل التخريبي “طال صوراً لعلم الثورة السورية”، وكتب المخربون عليها كلمة “الأسد”، في إشارة إلى رئيس النظام #بشار_الأسد.

ويهدف المعرض إلى “إعطاء السوريين صوتاً، وإتاحة المجال للرجال والنساء والأطفال الذين يعيشون في #سوريا أو كلاجئين في الخارج لرواية حكاية الثورة السورية، حكايتهم، بعيداً عن الروايات التي تنشرها وسائل الإعلام والمحللون السياسيون”، وفق ما نقلته صحيفة الهفنغتون بوست عن إحدى الجهات المنظمة.

حيث ينظم المعرض – الذي بدأ منتصف الشهر الجاري وسيستمر حتى 17 نيسان (أبريل) – حركة “يقظة جنيف” و مشروع “رسالة إلى سوريا” ومشروع “زيتون”.

وقالت منسقة حركة يقظة (ميريام ماركويلو)، بتصريح للصحيفة إن “إعادة بناء سوريا سيعتمد على قدرة الشعب السوري على جعل صوته مسموعاً دون خوف أو عنف، بالاستماع واحترام الأصوات المخالفة، وفهم مخاوف وغضب ومعاناة السوريين الآخرين”. مؤكدةً أن “أفضل جواب على الذين يجنحون للعنف والتدمير هو زيارة المعرض، وتكريم السوريين الذين كرَّسوا قلوبهم وأرواحهم في هذا المجهود، وخاطروا بمشاركة قصصهم”، بحسب تعبيرها.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول منوعات