درعا: المعارضة تُسيطر على سحم الجولان وعدوان.. وشهداء اليرموك يحشد عناصره

درعا: المعارضة تُسيطر على سحم الجولان وعدوان.. وشهداء اليرموك يحشد عناصره

محمد عمر – #درعا

سيطرت فصائل # #الجبهة_الجنوبية وجيش الفتح، يوم أمس، على بلدات # #سحم_الجولان و # #عدوان بريف # #درعا الغربي، بعد معارك عنيفة مع # #لواء_شهداء_اليرموك (المتهم بالانتماء لتنظيم الدولة الإسلامية – #داعش).

 

وقال أبو العز (القائد العسكري في حركة # #أحرار_الشام الإسلامية)، لموقع الحل السوري، إن العملية “بدأت صباحاً بتمهيد مدفعي وصاروخي، واستهدفت جميع المواقع والنقاط المتقدمة التابعة لشهداء اليرموك على أطراف سحم و #عدوان ، ما أدى لتزعزع خط الدفاع الاول، ثم بدأت مرحلة الاقتحام، حيث دارت اشتباكات عنيفة استمرت قرابة الساعة ونصف، وأسفرت عن سقوط عدد من القتلى للطرفين، الأمر الذي أجبر شهداء اليرموك على الانسحاب من البلدتين”.

وأوضح أبو العز أنه “بعد سيطرة الفصائل على سحم الجولان و #عدوان ، ستكون الوجهة القادمة للفصائل هي بلدة # #تسيل (الخاضعة لسيطرة شهداء اليرموك)”.

وبالمقابل استقدم شهداء اليرموك، مساء الأمس، تعزيزات عسكرية كبيرة لبلدة #تسيل ، وأعلن حالة “النفير العام” في صفوف مُقاتليه “تحسباً لأي طارئ”، بحسب ناشطين.

تجدر الإشارة هنا إلى أن لواء شهداء اليرموك، كان قد شنّ في 21 آذار الماضي، عملية عسكرية تمكنّ فيها من إحكام سيطرته على بلدات #تسيل و سحم والجولان و #عدوان بريف #درعا الغربي، قبل أن تسترد فصائل المعارضة سحم و #عدوان