بغداد 36°C
دمشق 31°C
الثلاثاء 3 أغسطس 2021
تيّار الحكمة: التطبيع مع السعودية يؤدي إلى استقرار أمن العراق - الحل نت


خاص ـ الحل العراق

عقب الحملات المناهضة لفتح قنصلية سعودية في محافظة النجف العراقية، من قبل مجهولين ورفع #يافطات وشعارات، وصفها مراقبون بـ”الطائفية”، مع الإشارة إلى قربها من التوجهات والتطلعات الإيرانية في البلاد، تضاربت ردود الفعل بشأن فتح القنصلية من عدمه، مع العلم أن الحكومة العراقية أنهت الجدل في الأمر، بموافقتها وترحيبها التام بتقارب العراق من عمقه #العربي.

وأكدَ تيّار “#الحكمة” الذي يتزعمه رجل الدين #عمار_الحكيم، اليوم الاثنين، أن بعض الجهات التي “لا تريد الخير للعراق”، تهاجم ملف فتح #القنصلية_السعودية في مدينة #النجف، مبيناً أن #تطبيع العلاقة مع المملكة سيعود على البلاد بالنفع #السياسي والأمني.

#محمد_اللكاش، وهو عضو في التيّار، قال لـ”الحل العراق“، إن «مهاجمة فتح قنصلية #سعودية في مدينة النجف، هو أمر #سيادي وصادر عن #الحكومة_العراقية، وبالتالي إن هذا الهجوم من قبل بعض الجهات التي لا تريدُ الخير للعراق، هو هجوم على الحكومة وقراراتها».

وأضاف، أن «تطبيع العلاقة مع #السعودية سيعود على البلاد بالإستقرار #الأمني والسياسي، والتخوّف الذي تحاول بعض الجهات التي تزرعه في نفوس #العراقيين ليس لهُ أي داعٍ».

وفي وقتٍ سابق من الشهر الجاري، وافقت الحكومة العراقية على افتتاح قنصلية عامة سعودية في محافظة النجف، جنوبي بغداد، بعد أن افتتحت الشهر الماضي، أول قنصلية لها في العاصمة بغداد بهدف ممارسة عملها لمنح تأشيرات الدخول للعراقيين وتسريع آليات #الحج والعمرة.

هذا الإنفتاح على السعودية، أزعج الأحزاب العراقية المقربة من #طهران.

وقد دعا عضو ائتلاف “دولة القانون” محمد الصيهود إلى رفض الانفتاح على المملكة بحجة دعمها السابق للجماعات الإرهابية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد ـ ودق ماضي

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات

عند دخولك لهذا الموقع انت توافق على استخدام ملفات الكوكيز سياسة الخصوصية