مرجع شيعي: مليونية الصدر لعبة قذرة.. ناشطو التحرير: كيف نصدقك وأنت تغرد من إيران

رصد – الحل العراق

وصف المرجع الديني الشيعي، # #حسن_الموسوي ، دعوة زعيم # #التيار_الصدري ، #مقتدى-الصدر، للخروج بمليونية ضد من قال إنهم الغزاة، بـ “اللعبة القذرة”، في حين تساءل ناشطون كيف يريد منا الصدر أن نصدقه وهو “يغرد” من #إيران .

وقال الموسوي في تغريدة له على حسابه في موقع “تويتر”: «أيها الشعب العراقي العظيم .. ان الذي يدعوكم لتظاهرة مليونية من أجل إخراج الأميركيين كأنه يريد أن يلعب لعبة قذرة معروفة لغرض اجهاض الثورة»، مبيناً «16 سنة لم تدعو إلى ذلك فلماذا في هذا الوقت؟».

وأضاف بالقول: «انتبهوا جيداً ودعوا المجتمع الدولي يقف معكم.. أنتم اليوم اصحاب القرار.. نصركم الله».

من جهتهم، رد متظاهرو ساحة التحرير في العاصمة العراقية # #بغداد ، على دعوة الصدر التي أعلن قادة # #ميليشيات # #الحشد_الشعبي الموالية ل #إيران دعمهم وتأييدهم لها ومشاركتهم فيها، حيث قال المتظاهرون في بيان مقتضب نشرته وسائل إعلام عراقية: إن «العراق محتل منذ عام 2003 من قبل # #أميركا ومن ثم # #إيران ، فلماذا كنتم مكتوفي الأيدي بل أن أياديكم كانت مشغولة بسرقة أموال الفقراء، والآن استيقظتم من نومتكم العميقة، بعدما ايقنتم أن مصالحكم ومناصبكم في خطر»، مضيفين بالقول: «لكننا لن نسمح لكم اليوم بقتل وطننا».

وقال الناشط هادي المنذري: «أيها الأحرار، أن مظاهرات مقتدى #إيران ية بامتياز»، مبيناً أن «المطلوب اولاً هو خروج #إيران من العراق بعدين #أميركا ، #إيران بره بره #بغداد تبقى حرة.. أشلون انصدگك وانته تغرد من #إيران ».

ودعا نشطاء آخرون، إلى إبعاد مكان مليونية الصدر عن ساحات الاحتجاج التي يتواجد فيها المعتصمون منذ الأول من تشرين الأول الماضي، لأن المطالب مختلفة.

وكان الصدر قد أطلق أمس الثلاثاء، من مدينة # #قم ال #إيران ية التي يقيم فيها منذ أسابيع، دعوة الى العراقيين عبر تويتر للخروج بمليونية سلمية موحدة، ضد الوجود الأميركي في البلاد.

تحرير: سيرالدين يوسف