العراق.. الحلبوسي يُقيّد باسم خشان والأخير يرد

العراق.. الحلبوسي يُقيّد باسم خشان والأخير يرد
أستمع للمادة

هي خطوة تكميمية أخرى مارسها رئيس البرلمان العراقي، محمد الحلبوسي، اليوم الأربعاء، لردع أي شخصية تنتقده أو لا تتناغم مع متبنايته، بحسب كثير من المراقبين.

تلك الخطوة تمثلت باستحصال الحلبوسي، موافقة النواب، على منع إضافة النائب المستقل باسم خشان إلى أي لجنة نيابية وعدم السماح له بأي مداخلة في القبة التشريعية.

واشترط الحلبوسي، إضافة خشان للجان النيابية والسماح له بالمداخلات، بأن يقدم اعتذارا رسميا لرئاسة البرلمان العراقي، عدا ذلك لن ترفع عنه القرارات التي وافق عليها مجلس النواب.

في المقابل، رد النائب المستقل باسم خشان، مساء الأربعاء، على قرار منعه من المشاركة في عضوية اللجان النيابية، والمداخلات خلال جلسات مجلس النواب.

خشان قال في تدوينة مقتضبة اطلع عليها “الحل نت”، مرفقة بصورة لرئيس البرلمان محمد الحلبوسي: “هذه ومسائل أخرى ستفصل فيها المحكمة الاتحادية”.

خشان نحو القضاء

يُفهم من تدوينة خشان، أنه سيتقدّم برفع دعوى قضائية لدى “المحكمة الاتحادية العليا”، أعلى سلطة قضائية في العراق، ضد القرار الذي استحصله الحلبوسي.

وبحسب خبراء بمجال السياسة العراقية، فإن القرار الذي استحصله الحلبوسي، يأتي كرد فعل انتقامي من خشان، بعد أن رفع الأخير في كانون الثاني/ يناير المنصرم، دعوى قضائية لدى “المحكمة الاتحادية” بعدم دستورية انتخاب الحلبوسي لرئاسة البرلمان العراقي.

للقراءة أو الاستماع:

وكانت “المحكمة الاتحادية”، قررت في 13 كانون الثاني/ يناير الماضي، تجميد رئاسة الحلبوسي للبرلمان العراقي بشكل مؤقت لحين انتهاء النظر بدعوى باسم خشان.

كيف فاز الحلبوسي؟

في تاريخ 25 كانون الثاني/ يناير المنصرم، ردت “المحكمة الاتحادية العليا” في العراق، دعوى الطعن ضد عدم دستورية انتخاب الحلبوسي رئيسا للبرلمان العراقي.

وفاز زعيم حزب “تقدم” محمد الحلبوسي، في 9 كانون الثاني/ يناير 2022، بمنصب رئاسة البرلمان العراقي لولاية ثانية، بعد أن كان رئيس البرلمان السابق منذ عام 2018 وحتى عام 2021.

للقراءة أو الاستماع:

وجاء فوز الحلبوسي حينها، على حساب منافسه في حزب “عزم” محمود المشهداني بأغلبية مطلقة، فقد حصل على 200 صوت، مقابل 14 صوتا للمشهداني، فضلا عن 14 صوتا باطلا.

وكانت الجلسة الأولى للبرلمان العراقي الجديد بدورته الخامسة، التي شهدت فوز الحلبوسي، عقدت بحضور 325 نائبا من أصل 329 نائبا، وهو العدد الكلي لعدد أعضاء مجلس النواب.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق