آلاف الإصابات.. الكوليرا يداهم العراق

آلاف الإصابات.. الكوليرا يداهم العراق
أستمع للمادة

في ظل التأكيدات الواردة من وزارة الصحة في إقليم كردستان العراق على تسجيل عدد من الإصابات بمرض الكوليرا، أعلنت وزارة الصحة العراقية، اليوم الأحد، تسجيل عشرات الإصابات في مناطق متفرقة بثلاث محافظات شمالي وجنوبي البلاد.

وذكرت الوزارة في بيان تلقى موقع “الحل نت” نسخة منه، أن “مختبر الصحة العامة المركزي التابع لدائرة الصحة العامة في الوزارة أكد تشخيص 13 إصابة بالكوليرا في العراق“.

وسجلت الإصابات في ثلاث محافظات شمالي وجنوبي البلاد، حيث تم التأكد من تسجيل إصابة واحدة في محافظة كركوك شمالا، وإصابتان في محافظة المثنى جنوبا، فيما كانت النسبة الأكبر من الإصابات في محافظة السليمانية التابعة لإقليم كردستان بـ 10 إصابات، بحسب البيان.

اقرأ/ي أيضا: مختصة عراقية تحذر من استغلال “داعش” للحمى النزفية كسلاح بيولوجي

استعداد صحي

في حين أكدت الوزارة جاهزية المؤسسات الصحية للتعامل مع هذه الحالات، وتوفر جميع الأدوية والمستلزمات الطبية والمختبرية اللازمة، مؤكدة، إتخاذ الإجراءات المطلوبة للحالات المؤكدة والمشتبه بإصابتها.

من جهتها، أكدت صحة السليمانية، تسجيل 66 إصابة مؤكدة بالكوليرا بعد شكوك تفشي المرض في المحافظة.

وقال مدير عام الصحة صباح هورامي، في بيان تلقاه “الحل نت“، إنه “تم تأكيد 10 حالات إصابة بالكوليرا في السليمانية عبر مختبرات بغداد، فيما أثبتت مختبرات المحافظة 56 حالة إيجابية“.

بالمقابل، أوصت وزارة الصحة العراقية الاتحادية، صحة السليمانية بإعلان حالة الطوارئ، بحسب هورامي.

اقرأ/ي أيضا: دائرة صحة ميسان: ارتفاع حالات التسمم جراء الفلافل إلى 568 حالة

تأكيدات شمالية

من جانبه، قال مدير صحة كركوك نبيل حمدي بوشناق، في وقت سابق، إن “المحافظة سجلت أول إصابة بمرض الكوليرا“، لافتا إلى أن “حالة المصاب مستقرة“.

ووفق الجهات الصحية في السليمانية، فقد تم تسجيل آلاف الحالات بالإسهال الحاد خلال أقل من أسبوع واحد فقط، بمعدل نحو 700 إلى 800 حالة يوميا.

وواصلت حالات الاسهال في السليمانية بالانتشار في المحافظة، إذ أعلن مدير إصلاحية السليمانية يادكار إبراهيم، اليوم الأحد، وفاة سجين في المستشفى جراء مضاعفات مرضه فضلا عن إصابته بحالة شديدة من الإسهال والقيء.

وقال إبراهيم في تصريح نقلته وكالة “ناس“، وتابعه موقع “الحل نت“،  إن “السجين ظل في المستشفى لمدة أربعة أيام بسبب الإسهال والقيء، وتوفي الساعة السادسة مساء أمس بسبب فشل كلوي“.

توصيات صحية

من طرفها، حثت الصحة الاتحادية في بيانها المواطنين على الالتزام بالتوصيات الطبية، بغسل اليدين جيدا قبل إعداد وتناول الطعام وبعد دخول الحمام ، فضلا عن التأكد من غسل الخضروات والفواكه بشكل جيد قبل تناولها.

كما أوصت بـ طهي الطعام بشكل جيد وفي درجات حرارة عالية، إضافة إلى الاهتمام بنظافة المطابخ والحمامات، وأهمية التأكد من مصادر المياه المستخدمة للشرب والطبخ وأن تكون المياه معقمة وصالحة للشرب، وفي حال عدم التأكد من تعقيم مياه الشرب يجب غلي الماء وتبريده قبل الاستخدام، أو استخدام حبوب تعقيم المياه حسب التعليمات الخاصة بها.

كما أشارت إلى أنه للسيطرة على الإسهال الوبائي، يتم سنويا إرسال الخطة الوطنية ومتابعة تنفيذ هذه الخطة، كما يتم إرسال فرق متخصصة لجميع المحافظات من دائرة الصحة العامة، والمركز الوطني للوقاية والسيطرة على الأمراض الانتقالية بالتعاون مع أقسام الصحة العامة النظيرة ووزارة الصحة في إقليم كردستان، لمتابعة الحالات المؤكدة والمشتبه بإصابتها.

ويرى خبراء صحيون، أن الكوليرا “رغم أنها تكاد تكون مرضا مسيطرا عليه تماما ومنسيا في غالبية بلدان العالم المتقدمة، لا سيما في مجال الرعاية والوقاية الصحيين، لكنها تكاد تكون متوطنة في العراق بحكم تسجيل حالات الإصابة بها في العديد من مناطقه بشكل شبه سنوي“.

اقرأ/ي أيضا: التلويح بعودة المالكي لرئاسة الحكومة العراقية.. واقعية أم ورقة ابتزازية؟

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق