شنّ نائب الرئيس العام لحزب الجيد التركي المعارض، أوميت أوزداغ، أمس الخميس، حملة ضد تواجد اللاجئين السوريين في بلاده. زاعماً إن “عدد السوريين في ولايات مثل غازي عنتاب وأورفا وكيليس ومرسين وهاتاي وأضنة سيصبح أكثر من عدد الأتراك بحلول عام 2040”.

أعلنت زعيمة حزب الجيد التركي المعارض، ميرال أكشينار، أنها مستعدة للذهاب إلى سوريا ومقابلة الأسد من أجل حل مشكلة اللاجئين.وقالت أكشينار خلال مؤتمر لـ #حزب_الجيد عقد في العاصمة التركية، #أنقرة،