بريطانية تسرق مبلغ 660 ألف دولار وتخسرهم بسبب “العاشق الوهمي”

بريطانية تسرق مبلغ 660 ألف دولار وتخسرهم بسبب “العاشق الوهمي”

تعرضت سيدة بريطانية تدعى باميلا وارينج إلى عملية إحتيال #إلكترونية، بعد أن سرقت مبلغ بقيمة 660 ألف #دولار أمريكي من حساب الشركة التي تعمل بها كمحامية، لتخسرهم فوراً بعد سرقتهم.

وأشارت الصحافة #البريطانية إلى أن وارينج كانت على علاقة بجندي أمريكي أطلق على نفسه اسم “إريك لوبيز”، ووقعت بحبه لفترة طويلة على الإنترنت دون أن تراه، وطلب منها #المال، فقامت هي بسرقة # المال وتحويله له لتكتشف بعد ذلك أنه شخص وهمي وغير موجود.

واكتشفت وارينج أنها تعرضت لعملية إحتيال بعد إختفاء حبيبها الوهمي فور استلامه للمبلغ الذي سرقته من أجله، ما أدى إلى #الحكم عليها بتهمة السرقة، وطردها من عملها.

يذكر أن وارينج اعترفت  أمام المحكمة بسرقتها للشركة التي عملت فيها لمدة ٢٠ عام، وتسبب مافعلته بصدمة لزملائها في #العمل، وبخسارة مالية كبيرة للشركة بسبب المبلغ الكبير الذي تم سحبه دفعة واحدة، وتم # الحكم عليها بالسجن لمدة عامين وثمانية أشهر، بحسب ما نقله موقع العربية نت.