“راموس” يُهَدّد “بيريز”.. من سيخضع للآخر؟

“راموس” يُهَدّد “بيريز”.. من سيخضع للآخر؟

لا تزال أزمة تجديد عقد مدافع #ريال_مدريد #سيرجيو_راموس مع فريقه الملكي من عدمه متواصلة حتى الآن حتى بعد لقائه الأخير برئيس النادي #فلورنتينو_بيريز.

أصل الأزمة هي أن “راموس” يريد التجديد لموسمين آخرين مع احتفاظه براتبه الحالي الذي يبلغ /12/ مليون يورو سنوياً، فيما يريد “بيريز” التجديد بشرط تخفيض الراتب بنسبة (10 %).

في جديد الأزمة، كشفت صحيفة (الموندو) الإسبانية عن تفاصيل الاجتماع الأخير الذي جمع “راموس” مع “بيريز”، قائلةً إن مدافع الميرنجي هدّد الرئيس “بيريز” بالرحيل عن #مدريد.

الصحيفة أشارت إلى أن: «اللقاء بين الثنائي كان ودياً، إلا أن كلا الطرفين ليس مستعداً للسماح للآخر بلوي ذراعه في هذه المفاوضات المتوترة»، على حد وصفها.

مُبيّنةً أن: «الرئيس “بيريز” أكّد لـ “راموس” أن تجديد العقد يتعلّق بشكل مباشر بتخيض الراتب بنسبة (10 %)، كما ينوي أن يفعل مع بقية لاعبي الفريق الموسم القادم بسبب أزمة #كورونا».

إلى ذلك أضافت الصحيفة بأن كلا الطرفين يستفز الآخر، فـ “بيريز” يستفز “راموس” عبر مفاوضاته مع مدافع #بايرن_ميونخ “دافيد ألابا” للضغط على “سيرجيو” بالرضوخ.

أما “راموس” فيستفز “بيريز” في تفكيره جلياً بترك الريال في (30 يونيو) المقبل مع نهاية عقده عبر ورقة العروض التي انهالت عليه من “باريس سان جيرمان” و”البايرن” و”مان يونايتد’.

“راموس” هو قائد الريال الأبرز منذ رحيل النجم البرتغالي #كرستيانو_رونالدو عن الملكي قبل /3/ سنوات، وهو يلعب مع الميرنجي منذ أكثر من عقد ونصف من الزمن.