الميليشيات العراقية تهدد بـ “مواجهة حاسمة” مع واشنطن.. والأخيرة ترد

الميليشيات العراقية تهدد بـ “مواجهة حاسمة” مع واشنطن.. والأخيرة ترد
ميليشيات عراقية ترفع صور الجنرال الإيراني "قاسم سليماني" - إنترنت
أستمع للمادة

مع اقتراب موعد الانسحاب الأميركي من العراق، هددت الميليشيات العراقية الموالية لإيران بـ “مواجهة حاسمة” مع واشنطن.

فقد أعلن زعيم ميليشيا كتائب سيد الشهداء، أبو آلاء الولائي، عن قرب ما وصفها بـ «ساعة الحسم (…) والمنازلة الكبرى مع الاحتلال الأميركي».

كما أعلن الولائي في تغريدة عبر تويتر عن: «فتح باب الانتماء والتطوع لصفوف “كتائب سيد الشهداء” (…) استعدادا لساعة الصفر».

داعيا: «فصائل المقاومة لرفع مستوى الجهوزية، تحضيرا للمواجهة الحاسمة والتأريخية مع الاحتلال الأميركي في 31 ديسمبر، بعد الساعة 12 ليلا».

رد العمليات المشتركة على تشكيك الميليشيات

وتشكك الميليشيات الولائية بمصداقية واشنطن بتنفيذ اتفاقها مع #بغداد، بسحب القوات الأميركية القتالية من الأراضي العراقية، نهاية العام الحالي.

من جهة أخرى، نفت قيادة العمليات العراقية المشتركة أي حديث عن تمديد موعد انسحاب القوات الأميركية من البلاد.

قائلة إن: «الحديث عن تمديد موعد الانسحاب غير دقيق وغير صحيح. (…) وأن موعد خروج القوات القتالية ثابت ولا تغيير فيه».

واشنطن تدعم العراق

واليوم، أكد وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، في كلمة له إبان “مؤتمر المنامة للأمن الإقليمي” أن: «واشنطن ستدافع عن حرية العراق وسيادته. وستقف ضد أي طرف يحاول تهديده».

للقراءة أو الاستماع: التحالف الدولي يفصح عن دوره بالعراق بعد الانسحاب الأميركي

وكانت واشنطن وبغداد، اتفقتا في 26 يوليو الماضي، على انسحاب كامل للقوات القتالية الأميركية من العراق، نهاية هذا العام.

وجرى الاتفاق ضمن مخرجات #الحوار_الاستراتيجي العراقي – الأميركي الذي عقد بواقع 4 جولات.

بداية الحوار الاستراتيجي

وبدأ الحوار الاستراتيجي، بعهد الرئيس الأميركي السابق #دونالد_ترامب، وانتهى بعهد الرئيس الحالي #جو_بايدن.

وقاد رئيس الحكومة العراقية، #مصطفى_الكاظمي، مفاوضات الحوار من الحانب العراقي، حيث كانت أول جولتين مع “ترامب”، والأخريات مع “بايدن”.

للقراءة أو الاستماع: مباحثات جديدة تخص الانسحاب الأميركي من العراق.. هذه تفاصيلها

يذكر أن #القوات_الأميركية، تتواجد في #العراق منذ صيف 2014، بطلب من الحكومة العراقية آنذاك، وتحديدا من قبل رئيس الوزراء الأسبق #نوري_المالكي.

وجاء الطلب حينها، من أجل مساعدة الولايات المتحدة للعراق في حربه مع #داعش، الذي سيطر على ثلث مساحة البلاد، وقتذاك.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق