محافظ النجف يستقيل قبل إقالته من مقتدى الصدر

محافظ النجف يستقيل قبل إقالته من مقتدى الصدر
أستمع للمادة

قدّم محافظ النجف، لؤي الياسري، اليوم الجمعة، استقالته من منصبه، إلى رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي.

وقال الياسري، في مؤتمر صحفي: «أقدم إعفائي من منصبي إلى رئيس الوزراء، وسيتسلم النائب الأول مكاني».

للقراءة أو الاستماع: تظاهرات في النجف لإقالة “الياسري”: جرحى واشتباكات

وأضاف أن، استقالته جاءت بعد ضغوطات وتهديدات له و لعائلته، دون أن يكشف عن مصدر تلك التهديدات.

وأكد لؤي الياسري، استعداده للمثول أمام القضاء والنزاهة في حال وجود أي قضية ضده من أي جهة كانت.

من هو بديل محافظ النجف؟

يأتي هذا بعد أن كشفت مواقع إخبارية، ظهر الجمعة، أن محافظ النجف، لؤي الياسري، سيعلن استقالته من منصبه خلال ساعات قليلة.

وكانت وكالة “شفق” المحلية، بينت آن الياسري سيظهر خلال ساعات في مؤتمر صحفي، ويعلن فيه استقالته من منصب محافظ النجف.

وبعد استقالة محافظ النجف، قالت إنه، سيتم تكليف النائب الأول للمحافظ، هاشم الكرعاوي بإدارة المنصب، لحين تكليف محافظ جديد للمدينة، التي تقع جنوبي العراق.

وتأتي استقالة الياسري، بعد أن توعده، أول أمس، زعيم “التيار الصدري” مقتدى الصدر، بإقالته من منصبه عبر الطرق القانونية.

الياسري يتحدث عن نجله المدان

وكان الصدر، زار الأربعاء، مبنى دائرة بلدية النجف، وتحدث عن تفشي الفساد فيها، وحذر من استمراه بالدائرة، وقال أمام جمع من الناس، إنه سيقيل الياسري بالطرق القانونية.

ويتهم الياسري بقضايا فسادة متعددة، أبرزها أنه يقوم ببيع عقارات سكنية وأخرى تابعة للدولة، إلى شخصيات مجهولة بطرق غير قانونية.

وسبق وأن أُدين جواد الياسري، نجل المحافظ المستقيل لؤي الياسري، بتهمة التجارة بالمخدرات، وحكم القضاء العراقي عليه في 11 آذار/ مارس 2018، بالسجن المؤبد.

وإبان إعلان استقالته في المؤتمر الصحفي، عرج لؤي الياسري على قضية نجله. وقال: «ولدي بريء، وذهب ضحية أن والده محافظا»، على حد تعبيره.

مكان العراق بمؤشر الفساد

ويتذيل العراق مؤشر الفساد في غالبية الدراسات والتقارير الدولية. فقد حصل على 18 نقطة من أصل 100 في تقرير عالمي، رصد 180 اقتصادا حول العالم بوقت سابق.

كذلك وضعَ مؤشر الفساد العالمي لعام 2019 الصادر عن “منظمة الشفافية الدولية”، العراق في ذيل التصنيف الدولي، بوصفه واحدا من أكثر الدول فسادا في العالم. إذ حل بالمركز 162 من مجموع 180 دولة.

يجدر بالذكر أن الحكومات العراقية المتعاقبة، تعجز منذ العام 2003 وحتى اليوم، عن إيقاف انتشار الفساد السياسي والمالي بمفاصل الدولة العراقية.

للقراءة أو الاستماع: محافظ ذي قار يقدم استقالته والكاظمي يقبلها

يشار إلى أن الياسري، هو ثاني محافظ يستقيل من منصبه بغضون 3 أيام، بعد استقالة أحمد الخفاجي، الأربعاء المنصرم، من منصبه كمحافظ لذي قار.

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق