عربة تركية دهست طفلا بريف حلب

عربة تركية دهست طفلا بريف حلب
أستمع للمادة

تستمر الانتهاكات من قبل الجيش التركي المتمركز في القواعد العسكرية بمناطق شمال غرب سوريا، بحق المدنيين بتلك القرى والبلدات، حيث أقدمت عربة تركية على دهس طفل بريف حلب الغربي، وأكملت مسيرها دون توقف 

عربة تركية تدهس طفلا بريف حلب

مصادر محلية قالت لموقع “الحل نت”، إن عربة تركية دهست الطفل محمد عبد الكريم جلال درويش، البالغ من العمر 12 عاما، أثناء مرور رتل للجيش التركي في قرية كفرنوران غرب حلب.

وأضافت المصادر، أن أهالي القرية أسعفوا الطفل المصاب إلى المشافي القريبة من المنطقة، حيث أصيب بكسر بالساق والقدم، فيما عملت العربة التركية على إكمال مسيرها ولم تتوقف.

و أوضحت المصادر ذاتها، أن الرتل التركي المؤلف من ست عربات، توجه إلى القاعدة العسكرية المتمركزة بمحيط القرية.

للقراءة أو الاستماع: رغم الغلاء والتصعيد العسكري.. أهالي إدلب يستعدون لاستقبال العيد

حوادث مشابهة

لم تكن حادثة الطفل محمد الأولى من نوعها بمناطق شمال غرب سوريا، حيث قال ناشطون محليون، إن في العاشر من أيار/ مايو العام الماضي، لقيت الطفلة سيما مصطفى النبهان حدفها ، بعد أن أقدمت عربة تركية على دهسها في قرية النيرب شرق إدلب.

وفي شهر كانون الأول/ يناير من العام نفسه، توفي شاب نتيجة دهسه من قبل عربة تركية، أثناء مرورها في قرية كفرلوسين شمال إدلب.

وتنضم عمليات قتل و جرح  المدنيين والأطفال دهسا من قبل العربات التركية، إلى سلسلة الانتهاكات التي ترتكبها عناصر الجندرمة التركية في سوريا، حيث سجل مقتل وإصابة أكثر من 20 شخصا بينهم أطفالا، إثر إطلاق عناصر من قوات حرس الحدود التركي الرصاص عليهم بشكل مباشر، أثناء تواجده قرب الجدار الفاصل بين البلدين بريف إدلب الشمالي والغربي.

للقراءة أو الاستماع: أسواق الألبسة المستعملة.. مقصد الأهالي بإدلب قبيل عيد الفطر

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية