30 امرأة عالميا.. العراقية ابنة أحمد راضي عضوة باتحاد المرأة الدولي

30 امرأة عالميا.. العراقية ابنة أحمد راضي عضوة باتحاد المرأة الدولي
أستمع للمادة

لعل هذه المرة المثل يضرب ويقاس، فكما يقال “الابن سر أبيه”، شقت ابنة الأسطورة العراقية والعربية ونجم المنتخم العراقي الراحل أحمد راضي، طريقها لأن تكون واحدة من بين 30 امرأة حول العالم، عضوة في اتحاد اتحاد المرأة الدولي لكرة القدم “ويفا”.

حيث أعلن الاتحاد، اليوم الثلاثاء، انضمام ابنة أسطورة رياضة كرة القدم العراقية والعربية الراحل أحمد راضي، هيا أحمد راضي إلى عضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد.

اقرأ/ي أيضا: افتتاح نصب تذكاري لـ أحمد راضي في ملعب الشعب

استمرارا لرسالة والدها

وقالت المتحدثة الرسمية باسم “ويفا” ديما السائح، في تصريح، تابعه موقع “الحل نت”، إن “اختيار هيا أحمد راضي لعضوية اللجنة التنفيذية، جاء تعبيرا عن إيمانها وإصرارها على الاستمرار في حمل رسالة والدها في تكريس دور الرياضة في نشر قيم المحبة والسلام بين الشعوب”.

وتتشكل اللجنة التنفيذية من 30 عضوة موزعات لتمثيل جميع القارات، وتعتبر أعلى سلطة في اتحاد “ويفا”، ومنوط بها رسم استراتيجيات الاتحاد وبرامجه في توسيع ممارسة كرة القدم النسائية في العالم، وإقرار الخطط السنوية، وتقديم التوصيات إلى الجهاز التنفيذي في الاتحاد.

وأضافت السائح، أن “الاجتماع الأول للجنة التنفيذية سينعقد في المقر الرئيسي لاتحاد “ويفا” في العاصمة الرومانية بوخارست خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر القادم برئاسة أمينة كروما رئيسة اللجنة التنفيذية لاتحاد (ويفا)”.

ولد أحمد راضي في 21 نيسان/أبريل 1964، وبرزت مواهبه في سن مبكر وتألق مع ناديي الرشيد والزوراء.

اقرأ/ي أيضا: “أحمد راضي”.. رحيلٌ بفَوزَين: “كورونا” والطائفية

من هي هيا؟

واصل تألقه مع المنتخب الأول في الثمانينيات والتسعينيات حيث قاده الى نهائيات مونديال المكسيك 1986، الوحيد الذي شارك فيه المنتخب العراقي، حيث نجح بتسجيل الهدف الوحيد لبلاده في كأس العالم في مرمى بلجيكا.

كما احرز بطولة كأس الخليج في 1984 و1988 عندما نال جائزة أفضل لاعب في القارة الآسيوية.

وفي الألفية الثالثة دخل أحمد راضي مجال السياسة، وأصبح عضواً في مجلس النواب العراقي وعضو لجنة الشباب والرياضة في المجلس.

وفي حزيران/يونيو، توفي أسطورة كرة القدم العراقية أحمد راضي عن عمر ناهز 56 عاما، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

وهيا أحمد راضي، من مواليد 1993، درست في العاصمة الأردنية عمان، وتخرجت من جامعة الطب، وتعد هيا من أكثر شخصيات عائلة الراحل أحمد راضي ظهورا، فيما عرف عنها أنها أقرب أفراد عائلته إليه.

اقرأ/ي أيضا: تمثال “أحمد راضي” يثير غضب العراقيين وأمانة بغداد تزيله سريعاً

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول المرأة