غضب واسع من افتتاح المالكي لمعرض بغداد الدولي للكتاب

غضب واسع من افتتاح المالكي لمعرض بغداد الدولي للكتاب
أستمع للمادة

غضب واسع في مواقع “التواصل الاجتماعي” في العراق، بعد افتتاح معرض بغداد الدولي للكتاب، اليوم الخميس، فما علاقة نوري المالكي بذلك؟

شهدت مواقع “ااتواصل الاجتماعي” العراقية، استياء واضحا من منظمي معرض بغداد الدولي للكتاب، إثر إسناد افتتاح المعرض لرئيس ااحكومة العراقية الأسبق، نوري المالكي.

وعبّر رواد مواقع “التواصل الاجتماعي” عن غضبهم من اللجنة المنظمة للمعرض، لاختيارها المالكي، من أجل افتتاح أهم حدث ثقافي سنوي في العراق.

وحسب عدة تدوينات اطلع عليها “الحل نت”، قال مدونون، إن المالكي هو أس دمار العراق ما بعد 2003، ومتهم رئيسي بسقوط الموصل بيد “داعش” في صيف 2014، فكيف يتم افتتاح المعرض من قبله، بحسبهم.

وعبّر مدونون عن غضبهم من مرافقة وزير الثقافة حسن ناظم للمالكي والابتسامة معه، في محفل ثقافي، والثقافة هدفها رسم المعرفة والوعي، لا جلب شخصيات “طائفية” لها، على حد قولهم.

حاول التشبث بالسلطة

كان نوري المالكي، رئيسا للحكومة العراقية لولايتين متتاليتين من 2006 وحتى 2014، وأراد القفز على الدستور لنيل ولاية ثالثة، في وقت لا يسمح الدستور العراقي لأي شخص بتولي رئاسة الحكومة لأكثر من ولايتين.

للقراءة أو الاستماع:

ووقفت مرجعية النجف التي يقودها آية الله علي السيستاني ضد تمرد المالكي، وأقصته من حلم الولاية الثالثة، ليصبح حيدر العبادي رئيسا للحكومة حينها في 2014.

وكان لجنة “الأمن والدفاع” النيابية المكلفة بالتحقيق بملف سقوط الموصل بيد “داعش” في يونيو/ حزيران 2014، اتهمت في تقريرها النهائي، المالكي بكونه الشخص الرئيسي وراء سقوط المدينة.

ومن الممارسات التي يستذكرها الكثير من الناشطين إلى اليوم، هو التعامل الطائفي من قبل المالكي إبان فترة حكمه باتخذاه منهج إقصاء الزعامات السياسية السنية من المشهد السياسي العراق، ناهيك عن قمعه لكل التظاهرات التي خرجت بالضد منه في سنوات حكمه.

ماذا عن معرض بغداد؟

فيما يخص معرض بغداد الدولي للكتاب، فقد افتتح اليوم بنسخته الـ 23 ويستمر حتى يوم 28 أيار/ مايو الجاري، بمشاركة مئات دور النشر من قبل 23 دولة عربية وأجنبية.

ومن أبرز الشخصيات التي ستكون ضيفة شرف في المعرض، هو الشاعر أحمد بخيت، والإعلامي اللبناني جورج قرداحي، والروائي المصري أحمد خالد مصطفى، فضلا عن شحصيات أخرى متعددة.

ويقام معرض بغداد للكتاب، سنويا على أرض معرض بغداد الدولي، الواقعة في حي المنصور، بجانب الكرخ، غربي العاصمة العراقية بغداد، ويحضره الآلاف سنويا من مختلف فئات المجتمع.

للقراءة أو الاستماع:

وتقام سنويا ضمن فعاليات المعرض، جلسات استذكار لعدد من المثقفين والكتّاب الراحلين، وجلسة موسيقية، كما تُقام ندوات عن الصحافة الثقافية والتاريخ والفلسفة والسينما والترجمة والاستشراق واللسانيات، وحلقات نقاشية عن النشر الحكومي.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق