بغداد 30°C
دمشق 23°C
الأحد 20 سبتمبر 2020

داعش يعلن إعدام أسير روسي.. ويهدد الشعب الروسي وبوتين


بث تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)، تسجيلاً مصوراً، يظهر مقاتلاً في التنظيم، يذبح رجلاً قال إنه “جاسوس روسي”، مهدداً باللغة الروسية “الزعيم فلاديمير بوتين”، بهجمات ضد بلاده.

ويظهر في التسجيل الذي يحمل شعار ولاية #الرقة، رجل ملتح يرتدي زياً برتقالياً، عرّف عن نفسه بالروسية بأنه “يعمل جاسوساً لصالح #موسكو، لمراقبة العناصر القوقازيين في التنظيم”.

وقال الأسير الروسي، في التسجيل، إن اسمه “خاسييف ماغوميد، وعمره 23 عاماً”. مشيراً إلى أنه “دخل إلى الأراضي باسم هارون، وكان يتواصل مع المخابرات الروسية مرة في الشهر لتزويدهم بأسماء الأشخاص القوقازيين الذين ينوون العودة إلى روسيا”.

وفي مشهد الإعدام، ظهر مقاتل يتحدث الروسية، ووجه رسالة إلى الرئيس فلاديمير بوتين، قال فيها: “إلى بوتين وأتباعه، لقد قصفنا النظام قبل مجيئكم، ثم قصقتنا أمريكا وحلفاؤها، وأنتم الآن تقصفوننا، ولم يزدنا ذلك إلا يقينا وثباتاً”، بحسب تعبيره.

وأضاف: “يا شعب روسيا، أنتم الآن تساقون إلى هزيمة جديدة، لن تجدوا الأمن في بيوتكم.. سنقتل أبناءكم لكل ولد قتلتموه هنا وسنهدم بيوتكم لكل بيت هدمتموه هنا”.

ولم تكن #موسكو قد أعلنت سابقاً أن لديها أي أسرى لدى داعش، كما أنها المرة الأولى التي يعلن فيها التنظيم أنه كان يمتلك أسيراً روسياً لديه.


التعليقات