بغداد 29°C
دمشق 26°C
الأحد 9 مايو 2021
بمناسبة عيد نوروز «خليك بالبيت»: تحديّ كردي بمواجهة «كورونا» - الحل نت

بمناسبة عيد نوروز «خليك بالبيت»: تحديّ كردي بمواجهة «كورونا»


أطلق صحفيون وناشطون كّرد سوريون مبادرة “#خليك_باالبيت” للاحتفال بعيد نوروز في البيوت والابتعاد عن التجمعات، تجنباً للإصابة أو المساهمة بتفشي فيروس “#كورونا”.

وتتمثل المبادرة بتصوير مقطع فيديو للشخص المحتفل من داخل منزله، ومعايدة الأهل والأصدقاء افتراضياً_عبر وسائل التواصل الاجتماعي_ وحثّهم على التزام المنازل والحفاظ على سلامتهم وسلامة الآخرين.

وعن المبادرة قال الصحفي الكردي «سردار ملا درويش» في حديثه لموقع «الحل نت» في البداية «من الصعب فكرة تقبل عدم الاحتفال بيوم #نوروز بالنسبة لكل كردي، وهذا لم يحصل ولم يكن أمامه موانع سابقاً، لكن اليوم نحن نعيش أمام وباء وظرف عالمي فيه تحدي قوي أكبر من قدرة البشرية على التفكير به».

وأضاف “ملا درويش” في حديثه عن المبادرة أنه «لا يسيء للفرد فقط كوباء، وإنما ينتقل، لذا كان الحرص من انتشار كورونا يتطلب المساهمة من الناشطين والفاعلين من أبناء المنطقة بتوعية الأهالي، وكانت فكرة الفيديوهات بحملة #تحدي_خليكـ بالبيت».

وعن الهدف من الحملة قال الصحفي «حقيقة هي محاولة التواصل مع الوعي الجمعي لدى الأهالي في المحاولة فعليا للتأثر، وعدم المجازفة في الخروج من المنزل، خاصة إذا اعتبرنا أن المنطقة بالأساس تعيش تحت ضغط وحصار وحرب سوريا لسنوات لذا ينقصها المستلزمات الطبية والتحضير فهذه المنطقة بحاجة وقاية، ولا يخفى على أحد أن كورونا كان أقوى من قدرة دول مثل الصين وإيطاليا»

وختم الإعلامي “سردار ملا درويش” حديثه بالقول: «لقد توجهنا للأهالي باعتبار أن نوروز يوماً مقدساً، لكن في النهاية هناك ظرف دولي يتطلب الوقوف على الأمر تماماً قبل المغامرة به».

ويحتفل #الكرد حول العالم في يوم نوروز المصادف 21 آذار/ مارس من كل عام، وهو بداية رأس السنة الكردية الجديدة، ويوم إعلان حلول فصل الربيع، يشهد يوم نوروز طقوساً احتفالية حيث يتزين الكرد بالزي التقليدي الكردي، ويخرجون إلى الطبيعة مصطحبين مأكولاتهم التقليدية وموسيقاهم محتفلين بذكرى سقوط الحاكم الظالم “ضحاك” على يد “كاوا حداد” وانتصار الحق.


التعليقات