في الوقت الذي يعاني فيه أغلبية السوريين في الداخل أزمات خدمية ومعيشية متتالية، وضعفاً في القوة الشرائية تجعلهم بالكاد يستطيعون تأمين احتياجاتهم اليومية، تظهر مجموعة من المطاعم والمنشآت السياحية الفخمة

كشفت وزارة النقل في الحكومة السورية، عن تخطيطها لشراء طائرتين خلال العام الحالي 2020، وذلك عقب صدور مرسوم بإحداث مؤسسة بديلة عن “مؤسسة الطيران العربية السورية”. وأوضحت الوزارة في بيان

أعلنت زعيمة حزب الجيد التركي المعارض، ميرال أكشينار، أنها مستعدة للذهاب إلى سوريا ومقابلة الأسد من أجل حل مشكلة اللاجئين.وقالت أكشينار خلال مؤتمر لـ #حزب_الجديد عقد في العاصمة التركية، #أنقرة،