“تكتك” و”أكفان”.. حركات غريبة في البرلمان العراقي الجديد

“تكتك” و”أكفان”.. حركات غريبة في البرلمان العراقي الجديد
أستمع للمادة

في بداية لم يسبق وأن حدث مثلها، شهدت جلسة البرلمان العراقي الجديد – التي لم تعقد بعد – توافد نواب القوى السياسية الجدد له بطرق مختلفة وغير مطروقة.

فقد دخل نواب “التيار الصدري” الذي يتزعمه مقتدى الصدر إلى جلسة البرلمان العراقي الجديد وهم يرتدون “الكفن” أو “الأكفان”.

رمزية “الكفن”

وارتداء “الكفن” هي “رمزية” تشير إلى المرجع الديني الراحل محمد صادق الصدر، الذي يقلده مئات الآلاف من العراقيين، وهو والد مقتدى الصدر.

وكان محمد صادق الصدر، يعارض نظام صدام حسين، ويرتدي “الكفن” في خطب الجمعة ويهاجم زعيم “حزب البعث” المنحل. قبل أن يقتل في عام 1998 في النجف، على يد جهة مجهولة، يعتقد أنها تتبع لنظام صدام حسين.

للقراءة أو الاستماع: كيف سيكون شكل أول جلسة للبرلمان العراقي الجديد؟

من جهتهم، دخل نواب “حركة امتداد” المنبثقة من رحم “انتفاضة تشرين” إلى المنطقة الخضراء وهم على متن عربة “التكتك” كما كانوا يحملون عدة صور لضحايا الانتفاضة.

“التكتك” و”تشرين”

فقد انطلق نواب “امتداد” ومعهم مجموعة من المستقلين ومن نواب حراك “الجيل الجديد” عبر “التكتك” من ساحة التحرير وسط بغداد صوب البرلمان العراقي.

وتعتبر “التكتك” إحدى أيقونات “انتفاضة تشرين”، للدور الذي قام به أصحاب تلك العربات من نقل جرحى الانتفاضة وإسعافهم، إضافة لذلك إسنادهم بالمعونات.

ولا يسمح لعربة “التكتك” بعبور جسر الجمهورية ودخول المنطقة الخضراء بالمطلق، كما أنها أول مرة تدخل فيها “التكتك” إلى “الخضراء”.

للقراءة أو الاستماع: البرلمان العراقي.. اتفاقٌ على التجديد لـ محمد الحلبوسي

الزي الإيزيدي حاضرا

إلى ذلك، دخلت النائبة الإيزيدية رونزى سيدو بك إلى مبنى مجلس النواب، وهي ترتدي الزي الإيزيدي. كما دخلت بعض النائبات الكرديات للبرلمان بالزي الكردي.

ومن المنتظر أن يعقد البرلمان العراقي الجديد أول جلساته، مساء اليوم الأحد، من أجل اختيار رئيس لـ مجلس النواب العراقي بالإضافة لذلك اختيار نائبين له.

وكان الرئيس العراقي برهم صالح، أصدر مرسوما جمهوريا في أواخر كانون الأول/ ديسمبر الماضي، دعا فيه البرلمان الجديد لعقد أولى جلساته بتاريخ 9 كانون الثاني/ يناير الحالي.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق