تحشيد لوقفة احتجاجية ضد تنصيب الحلبوسي رئيسا للبرلمان العراقي

تحشيد لوقفة احتجاجية ضد تنصيب الحلبوسي رئيسا للبرلمان العراقي
أستمع للمادة

دعا ناشطون عراقيون عبر منصات “التواصل الاجتماعي”، إلى تنظيم وقفة احتجاجية موحدة بعموم العراق، وخاصة بمحافظات الوسط والجنوب، رفضا لتولي محمد الحلبوسي، رئاسة البرلمان العراقي الجديد.

وبحسب بهاء السراي، شقيق “أيقونة تشرين” الراحل صفاء السراي، فإن اللجنة المركزية للاحتجاجات بالإضافة لنشطاء من بغداد، هم الآن في طور التنسيق لإقامة وقفة احتجاجية في ساحة التحرير وسط بغداد، على خلفية تنصيب الحلبوسي رئيسا للبرلمان.

وأضاف السراي في تصريح لموقع “ألترا عراق” أن، «المتظاهرين يتهمون الحلبوسي بالمشاركة في قتل المحتجين السلميين في “انتفاضة تشرين” في تشرين الأول/ أكتوبر 2019».

سبب الاتهامات

وأتت تلك الاتهامات، بعد أن سرب مهند نعيم، الذي يشغل منصب مستشار رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في وقت سابق، صورة قال إنها لغرفة عمليات التصدي لمتظاهرين “تشرين” في “ليلة القناص”.

وأظهرت الصورة تواجد محمد الحلبوسي مع رئيس الحكومة السابقة عادل عبد المهدي، وهما يشاهدان كاميرات المراقبة الموضوعة في الشوارع لمراقبة تظاهرات “انتفاضة تشرين” التي استمرت 5 أشهر ونصف منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2019 وحتى 15 آذار/ مارس 2020.

ويتهم التشرينيون عادل عبد المهدي بقمع الانتفاضة بالاشتراك مع الميليشيات الموالية لإيران، وبعد تسريب الصورة أعلاه، اتهموا الحلبوسي بالمشاركة أيضا في قمع حراك “تشرين”.

للقراءة أو الاستماع: الحلبوسي رئيسا للبرلمان العراقي.. هذه سيرته الذاتية

وأسفرت الانتفاضة عن إسقاط حكومة عبد المهدي مطلع كانون الأول/ ديسمبر 2019، فيما قتل 750 متظاهرا إبان الانتفاضة، وأصيب 25 ألفا، بينهم 5 آلاف بإعاقة دائمة.

ولاية ثانية

وفاز زعيم حزب “تقدم” محمد الحلبوسي، الأحد الماضي، بمنصب رئاسة البرلمان العراقي لولاية ثانية، بعد أن كان رئيس البرلمان السابق منذ 2018 وحتى 2021.

وجاء فوز الحلبوسي على حساب منافسه في حزب “عزم” محمود المشهداني بأغلبية مطلقة، فقد حصل على 200 صوت، مقابل 14 صوتا للمشهداني، فضلا عن 14 صوتا باطلا.

للقراءة أو الاستماع: واشنطن تهنئ رئاسة البرلمان العراقي الجديد وتدعو للإسراع بتشكيل الحكومة

وعقدت الجلسة الأولى للبرلمان العراقي الجديد بدورته الخامسة، ظهر أول أمس الأحد، بحضور 325 نائبا من أصل 329 نائبا، وهو العدد الكلي لعدد أعضاء مجلس النواب.

وكان الرئيس العراقي برهم صالح، أصدر مرسوما جمهوريا في أواخر كانون الأول/ ديسمبر الماضي، دعا فيه البرلمان الجديد لعقد أولى جلساته بتاريخ 9 كانون الثاني/ يناير الحالي.

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق