بعد إعلان بدء معركة عفرين: القوات الروسية تنسحب.. ومئات مقاتلي المعارضة يتجهون للواء اسكندرون

أفادت وكالة الأناضول التركية الحكومية بأن القوات الروسية بدأت بالانسحاب اليوم من محيط عفرين باتجاه مناطق النظام في شمال حلب، بالتزامن مع إعلان أنقرة بدء معركة في المدينة.

وبين المصدر أن “العشرات من عناصر الشرطة العسكرية الروسية انسحبوا من مواقعهم في محيط قرية كفر جنة شمال عفرين، باتجاه مدينتي نبل والزهراء شمالي حلب الخاضعتين لسيطرة النظام السوري”.

وكانت أنقرة قد أكدت أن هجوم عفرين سيكون بالتنسيق مع الجانبين الروسي والإيراني، وبمشاركة فصائل سورية معارضة.

واتصالاً بذلك، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن “المئات من مقاتلي فصائل المعارضة يتجهون لحدود تركيا ولواء إسكندرون مع عفرين، تحضيراً للهجوم الذي سينفذ من 10 محاور على الأقل”.

وقال وزير الدفاع التركي (نور الدين #جانيكلي) إن معركة #عفرين “بدأت فعلياً”، لكنه أكد في الوقت ذاته أن القوات التركية لم تعبر الحدود السورية بعد ومازالت العمليات تقتصر على القصف من الجانب التركي.

وصرحت #وحدات_حماية_الشعب (نواة قوات سوريا الديمقراطية) التي تسيطر على عفرين بأن أنقرة “أطلقت حوالي 70 قذيفة على قرى بمحيط عفرين منذ منتصف الليل وحتى صباح اليوم”.

 

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/1Jt5g