جرائم حرب روسية في أوكرانيا.. موسكو تنتظر عقوبات جديدة

جرائم حرب روسية في أوكرانيا.. موسكو تنتظر عقوبات جديدة
أستمع للمادة

دعا الرئيس الأمريكي، جو بايدن، يوم أمس الإثنين إلى محاكمة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بتهمة “ارتكاب جرائم حرب” في أوكرانيا، متوعدا بتشديد العقوبات على موسكو، مضيفا أنه سيسعى إلى فرض مزيد من العقوبات إثر الفظائع المبلغ عنها في أوكرانيا، واصفا بوتين بأنه “مجرم حرب”، حسب تقارير صحفية.

وتأتي دعوات بايدن، وتصريحاته، على خلفية تقارير تحدثت عن ارتكاب القوات الروسية فظائع ضد المدنيين في المناطق التي انسحبوا منها بضواحي العاصمة الأوكرانية كييف، وخاصو مدينة بوتشا،وهو الأمر الذي أثار غضبا دوليا واسعا.

جريمة بوتشا أثارت العالم

أثارت المشاهد التي نشرتها وزارة الدفاع الأوكرانية، وتضمنت صورا قالت إنها من بوتشا تُظهر جثثا متناثرة في الشوارع، وتتهم القوات الروسية التي كانت تسيطر على البلدة بتنفيذ إعدامات بين السكان، الرأي العام العالمي ضد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

حيث طالب أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الأحد، بالتحقيق في مقتل عشرات المدنيين بمدينة بوتشا قرب العاصمة الأوكرانية كييف، حيث أثار العثور على مئات الجثث في مدينة بوتشا بالقرب من العاصمة الأوكرانية كييف ردود فعل دولية غاضبة، وسط دعوات غربية لفرض عقوبات جديدة ضد موسكو، والتي تُتهم قواتها بجرائم قتل قبل انسحابها من المنطقة هناك، حسب متابعة “الحل نت”.

من جهتها، نفت وزارة الدفاع الروسية تعرض المدنيين في بوتشا لأي اعتداء عندما كانت المدينة تحت سيطرة القوات الروسية،واصفة كل الصور والتسجيلات المصورة، التي نشرتها كييف لمزاعم جرائم اقترفتها القوات الروسية بحق المدنيين في بوتشا، بأنها عمل استفزازي، واستعراض جديد من قبل السلطات الأوكرانية.

وفي هذا السياق، يرى الخبير في الشأن الروسي، ديمتري بريجع، لموقع “الحل نت”، أنه في الحرب يمكن أن تحدث أشياء فظيعة، فهناك حقد وبربوغندا قوية ضد جزء من الشعب الأوكراني، في الإعلام الروسي الموالي للحكومة ومن السياسيين أيضا، وكلا الطرفين يرتكبان تجاوزات، ولذلك لا يمكن تأكيد ما حدث حاليا.

قد يهمك:أحداث بوتشا الدموية في أوكرانيا.. الغرب يتوعد وروسيا تتهرب

إجماع على اتهام روسيا بالجرائم

وفي سياق اتهام روسيا بارتكاب جرائم حرب في أوكرانيا،  قال ماكس بلين، المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إن الجثث التي عُثر عليها في مناطق تمت استعادتها مؤخرا من روسيا أظهرت أن الهجمات التي ارتكبت ضد المدنيين الأبرياء شنيعة، وهي دليل آخر على أن بوتين وجيشه يرتكبان ما يبدو أنه “جرائم حرب في أوكرانيا”، حسب تقارير صحفية.

من جهته،  نفت روسيا على لسان مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبيزيا، تورط جنودها في ارتكاب أية جرائم بمدينة بوتشا، وزعم أن التقارير التي تحدثت عن ذلك “أكاذيب صارخة وعملية ملفقة من قبل نظام كييف ورعاته الغربيين”.

ويرى الكاتب والمحلل صدام الجاسر، خلال حديثه لـ”الحل نت”، أن لروسيا تاريخ حافل بارتكاب جرائم الحرب، وهي ممتدة من الشيشان إلى سوريا، لذلك لا يمكن استبعاد قيام القوات الروسية بارتكاب جرائم كهذه، وما تم كشفه من فظائع حتى الآن هي جرائم منظمة وممنهجة، حيث تتشابه طريقه قصف بوتشا وتدميرها وانتشار الجثث في شوراعها، بما جرى في حلب من قبل.

وأوضح الجاسر، أن كل المؤشرات على الأرض تثبت قيام الروس بارتكاب هذه الجرائم في أوكرانيا، وهذه الجرائم وهذا القدر من التدمير يحتاج لقوات عسكرية كبيرة ومنظمة لتنفيذه.

إقرأ:“الأرض المحروقة” من سوريا إلى أوكرانيا.. هل تكررها روسيا؟

دعوات للمحاكمة وفرض عقوبات

بالإضافة لدعوات الرئيس الأمريكي جو بايدن، لمحاكمة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فقد ذكر ماكس بلين، المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني، أن وجهة نظر رئيس الوزراء بوريس جونسونن هي أن بوتين قد تجاوز عتبة الهمجية منذ بعض الوقت، مضيفا أن “المحكمة وحدها هي التي يمكنها تقرير ماذا كانت العمليات الروسية ترقى إلى مستوى إبادة جماعية”.

ويرى صدام الجاسر، أن الدعوات لمحاكمة بوتين، هي دعوات إعلامية فقط، لمجرد الضغط الإعلامي، والمزاودة على بوتين نفسه، فيما لن تكون هناك أي محاسبة لبوتين أو غيره.

ومن جهة ثانية، أعلن مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، يوم أمس الإثنين، أن الولايات المتحدة ستفرض حزمة عقوبات جديدة على روسيا هذا الأسبوع، مضيفا أن العقوبات الجديدة تأتي على خلفية التقارير التي تحدثت عن ارتكاب القوات الروسية فظائع ضد المدنيين في المناطق التي انسحبت منها في ضواحي العاصمة الأوكرانية كييف، حسب تقارير صحفية.

وحول توقع أي رد رسمي روسي، يرى ديمتري بريجع، أنه لن يكون هناك أي رد، وسيكون هناك المزيد من التصعيد وطرد للدبلوماسيين، زيادة العقوبات الغربية على روسيا، كما يمكن أن تصل الأمور لحرب باردة جديدة بين روسيا والغرب.

قد يهمك:نموذج روسي سوري في أوكرانيا.. كيف تتم مواجهته؟

وكان الجيش الأوكراني نشر صورا، يوم السبت الماضي، تظهر جثث مدنيين على الأرصفة وفي شوارع مدينة بوتشا في ضواحي كييف، مؤكدا أن القوات الروسية أقدمت على تصفيتهم قبل انسحابها من المنطقة.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية