مشاركة

الحل السوري – وكالات

أكدت وكالة الأنباء الفرنسية (فرانس برس) أن المسؤول السعودي الذي زار إسرائيل الشهر الفائت هو ولي العهد (محمد بن سلمان)، في وقت يتحدث فيه مسؤولون إسرائيليون عن وجود “عدو مشترك” للمملكة وإسرائيل.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلي الشهر الفائت أن “أميراً من البلاط الملكي السعودي زار البلاد سراً خلال الأيام الأخيرة، وبحث مع كبار المسؤولين الإسرائيليين فكرة دفع السلام الإقليمي إلى الأمام”، دون الكشف عن هويته.

وقالت فرانس برس نقلاً عن مسؤول إسرائيلي رفض كشف اسمه إن “المسؤول السعودي الذي زار إسرائيل هو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان”.

وأفاد مسؤولون إسرائيليون بأن هناك “تنسيق وتقدم في العلاقات بين دول عربية واسرائيل، ويتوقعون أن يظهر بعضها -لا سيما مع دول الخليج- بشكل مطرد إلى العلن، على قاعدة أن ما يجمع الطرفين هو العداء المشترك لإيران”، وفق ما نقلته دويتشه فيله.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي (بنيامين #نتنياهو) قد قال في تصريح أثار جدلاً بشهر أيلول الفائت إن “العلاقات بين إسرائيل والدول العربية هي الأفضل، وتسجل رقماً قياسياً غير مسبوق في تاريخ هذه العلاقات”، وفق تعبيره.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/zUQIn