بينهم عماد محمد.. تعرض ثلاثة من نجوم المنتخب العراقي لحادث “نهري”

بينهم عماد محمد.. تعرض ثلاثة من نجوم المنتخب العراقي لحادث “نهري”
أستمع للمادة

لم تكتمل محاولة نجم المنتخب العراقي السابق ومدرب منتخب الشباب الحالي عماد محمد، قضاء بعض الوقت مع الدولي السابق فريد مجيد، وعضو اتحاد الكرة ونجم المنتخب السابق محمد ناصر على خير، إذ نجى الثلاثة من حادث انقلاب زورق “جت سكي” في نهر الكوفة بمحافظة النجف.

وأفادت مصادر رياضية وإعلامية فجر اليوم الأحد، بتعرض مدرب منتخب الشباب العراقي والدولي السابق عماد محمد، وعضو اتحاد الكرة محمد ناصر، والدولي السابق فريد مجيد لحادث انقلاب زورق في نهر الكوفة، بينما كانوا يقضون بعض الوقت معا.

أقرأ/ي أيضا: جوجل يزيل شعاره احتفالا بالفنانة العراقية نزيهة سليم.. فمن هي؟

كسر بالجمجمة

بحسب وكالة الأنباء العراقية “واع”، فإن، الحادث تسبب لعماد محمد بعدة كسور في الجمجمة، ونقل مع الدوليين السابقين على إثره إلى مستشفى الصدر، حيث خضع إلى عملية جراحية كبرى في الرأس.

كما أكدت: خروجه من صالة العمليات بعد أجرى العملية الجراحية حيث تكللت بالنجاح، وبدأت حالته الصحية بالاستقرار.

وقبل الحادث بساعات قليلة، نشر الكابتن عماد صورة تجمعه مع نجوم سابقين من المنتخب الوطني، بينهم نور صبري حارس عرين المنتخب العراقي وأحد أبرز نجوم جيل 2007 الذي حقق بطولة كأس آسيا، خلال استضافته لهم في محافظة النجف.

أقرأ/ي أيضا: العراق يعتزم تطبيق قانون الضمان الصحي بشرط 

ضحايا الحوادث بالعراق

تتسب الحوادث في العراق بخسائر فادحة بالأرواح، إذ بلغ معدل ضحايا حوادث الطرق في البلاد خلال العام الماضي 2020، أكثر من 1500 شخص.

وقالت المفوضية في بيان رسمي، إن “عدد الحوادث المرورية خلال عام 2020 بلغ نسبا مرتفعة ويثير القلق من نتائجها المستقبلية على الحق في الحياة”، مبينا أن “الأرقام المسجلة بحسب التقارير الموثقة لدينا هي 4666 حادثا مروريا، تسببت بوفاة 1552 مواطنا وإصابة بحدود 10670 آخرين”.

وأشارت إلى أن “الارتفاع الملحوظ في عدد الحوادث المرورية هو بسبب انعدام متطلبات السلامة في الطرق وقدمها، ورداءة السيارات المستخدمة من قبل المواطنين”.

ولفتت إلى أن “العدد قد يكون أكثر من المعلن بسبب تسجيل حوادث كثيرة على طرق خارجية، تعاملت معها الفرق الصحية، كالإسعاف أو المواطنين الذين تبرعوا بنقل الضحايا للمستشفيات دون المرور بالشرطة”، مشيرة إلى أن “عدد ضحايا حوادث الطرق بات أعلى من ضحايا العمليات الإرهابية وأعمال العنف في البلاد، ففي العام الماضي لم يتجاوز ضحايا الإرهاب والعنف عتبة الـ 400 ضحية بينما في الطرق عدة أضعاف هذا العدد”.

ولا تعلن السلطات الأمنية في العراق عدد ضحايا الطرق بالعادة، ويعتبر الإحصاء الجديد لمفوضية حقوق الإنسان في البلاد الأول من نوعه.

أقرأ/ي أيضا: انعقاد الجولة الخامسة من المحادثات الإيرانية-السعودية في العراق

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق